Khaberni Banner Khaberni Banner

لقاء مفاجئ بين حليمة بولند وشبيهتها

لقاء مفاجئ بين حليمة بولند وشبيهتها

خبرني - شاركت الإعلامية حليمة بولند متابعيها بلقائها المفاجئ مع شبيهتها السعودية في تركيا، حيث أطلا سوياً وهما يتبادلان أطراف الحديث، ثم سألت الجمهور بدورها هل تجدون أن بينهما شبه؟

حليمة بولند ظهرت في الفيديو وهي في أحد المطاعم في إسطنبول، وأطلت معها فتاة قالت عنها أنها شبيهتها، وهنا علقت الأخيرة بدورها أن كثيرين يخبروها أنها تشبه حليمة بولند.

وطلبت حليمة بولند من الفتاة السعودية أن تنظر للكاميرا، لكي يرى متابعوها وجهها بوضوح لتسأل بمزاح هل حقاً تشبهها؟ قبل أن تجيب على سؤالها بنفسها أن الفتاة بالتأكيد أجمل منها.

وبدا على الفتاة الخجل شديد عند لقائها بحليمة بولند، لتؤكد لها بدورها أنها المرة الأولى التي تلتقي بشخص مشهور وتتصور معه، كما حرصت أن تعطي الإعلامية الكويتية باقة ورد قبل مغادرتها المكان، مؤكدة على سعادتها الكبيرة بلقائهما.

حليمة بولند تتواجد في تركيا بدعوى من إحدى الشركات، من أجل تصوير إعلان دعائي لصالحها، ونشرت فيديو لها على سناب شات أثار جدلاً من أجواء زيارتها، وذلك بظهورها بصحبة عدد كبير من الحراس الشخصيين.

ظهرت حليمة بولند في الفيديو وهي تستعرض طاقم الحراسة الضخم، الذي استعانت به الشركة من أجل مرافقتها وحمايتها خلال تجولها في ميدان تقسيم، وعلقت قائلة: "بسبب الأوضاع الأمنية التي نسمع عنها في إسطنبول وأنا اليوم رايحة تقسيم التي صار فيها الحادث، مع السعوديين قامت الشركة التي استضافتني في إسطنبول بتوفير حراسة لي".

تعليق حليمة بولند أثار سخرية الجمهور الذين استنكروا استعانتها بهذا العدد الهائل من الحراس، مؤكدين أن حياتها ليست في خطر حيث لن يتعرف الأتراك على هويتها وبالتالي ليس هناك مبرر لكل تلك الاجراءات المشددة.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner