Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

لدعم التهدئة بغزة.. تحركات أميركية عاجلة

لدعم التهدئة بغزة.. تحركات أميركية عاجلة

خبرني - قال مسؤول في المخابرات المصرية إن جهود التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والجماعات المسلحة في غزة مستمرة واكتسبت زخما بوصول المبعوث الأميركي إلى تل أبيب.

وأشار المسؤول إلى أن مصر ووسطاء آخرين يأملون في أن تضغط الولايات المتحدة على إسرائيل لإنهاء القتال.

وقال المسؤول إن الولايات المتحدة "ستأمر إسرائيل بوقف مثل هذه" الأعمال "الكارثية"، وأضاف أن" الوضع بدأ يخرج عن السيطرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة"، في إشارة إلى الاحتجاجات في الضفة الغربية والقدس ومناطق أخرى.

وأكد أن الوسطاء لا يتوقعون وقف إطلاق النار قبل اجتماع مجلس الأمن الدولي، الأحد.

وأوضح المسؤول أن مصر تسعى الآن إلى فترة تهدئة لعدة ساعات لإجلاء المصابين بجروح خطيرة من غزة، مشيرا إلى أن مصر تدفع باتجاه هدنة إنسانية خلال الليل، حيث تنتظر سيارات الإسعاف على الجانب المصري من الحدود.

وتحدث المسؤول، شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام، أن الدبلوماسي الأميركي هادي عمرو، نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، يوجد في المنطقة الآن في محاولة لخفض التصعيد.

بايدن يهاتف عباس ونتانياهو

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن الرئيس الأميركي جو بايدن حث على الهدوء بين إسرائيل وغزة وأكد دعمه لحل الدولتين في أول مكالمة هاتفية منذ توليه منصبه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وجاء الاتصال وسط قتال عنيف بين إسرائيل والجماعات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة.

وذكر ملخص المكالمة الذي نشرته الوكالة أن بايدن أكد "على ضرورة تحقيق التهدئة وخفض العنف في المنطقة"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة تبذل جهودا مع الأطراف المعنية من أجل تحقيق هذا الهدف".

وجاء في ملخص المكالمة أيضا أن بايدن قال إن الولايات المتحدة تعارض طرد الفلسطينيين من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، وهي قضية ساعدت في إشعال التوتر في المدينة المقدسة وأشعلت القتال بين إسرائيل وغزة.

كما أعرب بايدن خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن "قلقه البالغ" إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وقطاع غزة.

وأكّد بايدن لنتانياهو "دعمه القوي لحقّ إسرائيل في الدفاع عن نفسها" بوجه الهجمات التي تشنّها حركة حماس وغيرها من الفصائل في غزة، وفق بيانين منفصلين أصدرتهما الرئاسة الأميركية.

كما أكّد الرئيس الأميركي "التزامه القوي بحلّ الدولتين عبر التفاوض باعتباره أفضل طريق للتوصّل إلى تسوية عادلة ودائمة للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني".

وبحسب البيان فإن الرئيس الأميركي "دان هذه الهجمات العشوائية على مدن إسرائيل".

مصر والسعودية

وفي السياق، دعا وزيرا خارجية مصر والسعودية إلى وقف فوري لإطلاق النار في القتال بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة.

وأشار بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" أن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، تحدث إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وأوضح أن الوزيرين اتفقا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار. وتقوم مصر بالتوسط لوقف القتال.

وقال البيان السعودي ان الوزيرين حثا "المجتمع الدولي على مواجهة الممارسات الاسرائيلية العدوانية ضد الشعب الفلسطيني الشقيق".

Khaberni Banner