الرئيسية/دنيا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

لا للعريس اللقطة

لا للعريس اللقطة

خبرني - أظهرت دراسة أجرتها جامعة لانكشاير البريطانية أن الرجل الناجح وابن العائلة المرموقة لا يتمتع بمزايا أفضل من الرجل العادي والجذاب. فالمكانة الاجتماعية والثراء لم يعودا الطُعم الذي يغري المرأة في الرجل. بل هي باتت تبحث عن الرجل الجذاب والمتوسط الثراء والذي يتصرف بلباقة وتهذيب ويكون الأب المثالي لأولادها. هذه الدراسة التي أجرتها جامعة لانكشاير على عينة واسعة من النساء البريطانيات أفضت إلى نتيجة فاجأت الباحثين. فالمرأة البريطانية معروفة بتعلقها الشديد بالمادة، لكن الأمور الحياتية ومتغيرات العصر ومشكلاته الاجتماعية والعائلية، كلها جعلت منها امرأة واقعية، تبحث عن الاستقرار والثبات في العلاقة الزوجية التي تؤسس لعائلة متينة. والمال لا يمكن أن يؤمن هذه المتطلبات في كل الحالات. فالمرأة باتت تبحث عن الرجل الجذاب، المتوسط الثراء، المهذب واللبق لأنها تراه أكثر واقعية و"حقيقياً" أكثر من الرجل الثري أو الذي يتمتع بمركز مرموق. فالطقوس وطريقة العيش التي يتبعها الأغنياء وذوو المراكز المرموقة تجعلهم يعيشون في عالمهم الخاص، بعيداً عن الواقع. وتقصد المرأة بالرجل الواقعي، ذاك الذي يتقبلها من دون ماكياج، وهي مريضة لا ينفر منها، لا يتأثر سلباً إذا غير الحمل جمالها وجسدها. هذه الخلاصة هي نتيجة بحث أجرته جامعة كمبريدج حول متطلبات المرأة قبل الزواج، فوجدوا أنها تهتم بالرجل الذي يتحمل ضغوطاً نفسية وسياسية واقتصادية من دون أن ينهار ويحافظ على الروابط الأسرية ويقدس العائلة. وذلك بغض النظر عن كونه ثرياً أو صاحب مركز مرموق. أما عن تحديد الجاذبية، فالمرأة ترى ان الرجل الجذاب هو الذي يشد انتباه امرأة أخرى. فمن كانت برفقة رجل في مكان عام ولم يستدع وجوده انتباه امرأة أخرى فهو ليس بجذاب. أما الرجال، فهم يبحثون عن المرأة التي لا تجلب لهم القلق، أي تلك المتوسطة التعليم ومتوسطة الجمال ومتوسطة الثقافة وربة منزل درجة أولى! هذه الفروقات في التوجهات أحدثت فارقاً كبيراً في المجتمع البريطاني، لأنه بعدما كان مطلوباً الارتباط بشريك من الطبقة الراقية أو المتوسطة نفسها، تغير مفهوم الارتباط ليصبح مبنياً على قاعدة الراحة النفسية والفكرية للرجل والمرأة. فالرجل العادي والجذاب للمرأة المثقفة، والمرأة المتوسطة الثقافة والجمال لرجل الأعمال. باختصار، وداعاً لمقولة »عريس لقطة. وفقا للسياسة. ( وكالات )
Khaberni Banner
Khaberni Banner