الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

لا أفتخر بذكورتي ...جميل حمد

لا أفتخر بذكورتي ...جميل حمد

الأب الشرقي "بامتياز "هو عميد افتح قلبك , فقد حاور كل القراء وأعاد ماجدة وأحيا ضوعا . .وكان صادقا محبا حنونا ,حين تفقد الغياب , وكتب عن الواقع بكل مراراته ,فما أجملك أيها الشرقي ..تدهشنا وتفرحنا بحضورك وليس عجبا أن تعشقك كل صبايا خبرني ! ****** أما "كندا "التي يسألني القراء عنها ولا اعرف من تكون ,فأحب مفرداتها واقرأها بتأن ,فلا تتعجلي الغياب أيتها الرقيقة ! ***** وكيف لأفتح قلبك أن تشكر ابن ضوع حين غافلها ,فأهداها ضوعه ,كلمات ,كما فعلت مروة زنبقة وديع التي خطت مفرداتها البسيطة وفيها من العفوية أكثر من دفاتر العشاق .. ***** ولماذا يا سيمون ,تطالب الصبايا بالكشف عن أسمائهن الحقيقية .."إذا كانت الأسامي كلام ,شو خص الكلام ,عنينا هني اسامينا "كما ترتل فيروز .في افتح قلبك يا صديقي سيمون ,كلماتنا هي اسامينا ,وأنا -جميل حمد وزوجتي اسمها لطيفة وأمي اسمها سرية -أدمنت مشاغباتك ,فلا تتغيب ,حتى لو غضبت كل الصبايا ,فنحن نحتاجك لتحاورنا . *** الشكر لكل من شارك في افتح قلبك ..فهم الأحبة ولا استثني أحدا ..القراء الطيبون ,النص التالي لقاسم أبو الهيجاء ..وهذا هو اسمه الحقيقي ...يفرحني ,وادعوكم للمشاركة .. جميل حمد Jameelhamad@yahoo.com   ******************************************************** لا افتخر بذكورتي   قاسم أبو الهيجاء   أنا رجل لا افتخر بذكورتي, لان الذكورة فعل الطبيعة, ولكني افتخر برجولتي لان الرجولة فعل الحياة فهي التضحية والوعي والحب وهي واجبة الوجوب , على كل كائن بشري سواء كان ذكرا أو أنثى . فكل منا يحمل ضده, وقبل الثورة على العادات والمجتمع يجب أن نثور على أنفسنا حتى نتصالح مع ذواتنا قبل التصالح مع الآخر . كنت وما زلت استغرب لدرجة الغضب عندما قرأت لأحد ( الذكور ) الذي أخذته الحمية وهو يصيغ عباراته وكلماته مطالبا ( الإناث ) بالعودة إلى الالتزام بالعادات والقيم ألاجتماعيه والدينية ومتحسرا على ابتعادهن عن هذه القيم . فتساءلت : وهل الالتزام بتلك القيم والعادات هو واجب على الإناث فقط ؟ وهل ( الذكور ) معفون من هكذا التزام ؟ وهل غاب عن ذهننا أن ( الذكور ) المارقين عن هذه العادات والقيم في مجتمعاتنا أكثر بكثير من ( الإناث ) لأسباب كثيرة ، أهمها أن الذكر صاحب السلطة فهو صاحب الحق ــ ولا ادري من أعطاه هذا الحق ــ في تفصيل الأشياء كما يريد ،يحلل ويحرم حسب ما تقتضيه مصلحته واليكم بعض الامثله على هذا التحليل والتحريم . ( الذكور ) يكذبون ويقولون ( الكذب ملح الرجال ) يمارسون الرذائل ويقولون ( نزوة ) وفي رواية أخرى ( .... ) يغشون ويخدعون ويقولون ( الحياة بدها فهلوة ) يهينون الأنثى بكلمات وأفعال ويقولون ( النسوان ضلع قاصر ) وبصراحة أنا لا اعلم من( قصره )!. يضربون بالعصي وغير العصي ويقولون ( عينه حمره ) وفي إطراء آخر (حمش) بكسر الحاء وكلما صاحب ابناؤهم الذكور أكثر من فتاة في آن واحد يفتخرون ( والله انه مهو قليل وشاطر ) أما إناث المجتمع فإنهن يتعرضن لأقسى أنواع العقاب وقد يحرمن من دراستهن أو عملهن فقط لمجرد أنهن حلمن بالليل حلما مشروعا بفارس أحلام وهمي فسمعهن( ذكرهن ) وهن يبحن لاحدى الاخوات عن هذا الحلم ,فكيف اذا تجرأن وصادقن وأحببن , فان كل العشيرة ( الذكور ) يطالبون بغسل العار. انا رجل لا افتخر بذكورتي..وقد فتحت قلبي دون مواربة ..! Qasem_ah2008@yahoo.com
Khaberni Banner
Khaberni Banner