الرئيسية/دنيا
Khaberni Banner Khaberni Banner

لاتبالغ في ممارسة الجنس ..!!

لاتبالغ في ممارسة الجنس ..!!

خبرني - حذرت دراسة من أن الرجال إذا كانوا نشيطين جنسياً في العشرينات والثلاثينات من العمر، قد يزداد خطر إصابتهم بسرطان البروستات فيما بعد. وطلب الباحثون في الدراسة التي أعدتها جامعة نوتنغهام من 800 رجل الاجابة عن أسئلة تتعلق بعدد المرات التي يمارسون فيها الجنس أو الاستنماء. وفي هذا السياق قالت مجلة بي جي يو انترناشونالو الطبية إن المستويات المرتفعة لهرمون الجنس يمكن أن تزيد الرغبة الجنسية ومعدلات الاصابة بالسرطان. وركزّ فريق البحث الطبي في نوتنغهام بقيادة الدكتور بوليكسيني ديمتروبولو دراسته على أكثر من 400 مصاب بسرطان البروستات، ثم قارن الاسئلة التي حصل عليها من هؤلاء مع تلك التي لـ 409 رجال الذين يعتقد أنهم لا يعانون من هذا المرض. كما طلب من المشاركين في الدراسة الاجابة عن أسئلة تتعلق بممارستهم الجنس منذ سن البلوغ وما فوق ،وأسئلة أخرى تتعلق بعدد شركائهم الجنسيين وما إذا كانوا قد أصيبوا بأمراض أو التهابات جنسية أولا. وقال 59% من أفراد المجموعتين أنهم كانوا نشيطين جنسياً وبمعدل 12 مرة في الشهر أو أكثر عندما كانوا في العشرينات وانخفض عدد المرات التي مارسوا فيها الجنس بنسبة 48% عندما كانوا في الثلاثينات، و28% عندما كانوا في الاربعينات، و13% في الخمسينات حيث تبين أن أكثر من خمس الاشخاص، الذين أصيبوا بسرطان البروستات، مارسوا الجنس مع 6 نساء. إلى ذلك قال ديمتروبولو {إن ما يميز دراستنا عن غيرها هو أننا ركزنا على الفئة الاصغر سناً وليس العادية وشملت الجماع والاستنماء في مراحل مختلفة في حياة المشاركين فيها وأوضح إنه من الممكن أن تكون المستويات المرتفعة من هرمونات الجنس لدى بعض الرجال مسؤولة عن الاندفاع نحو ممارسة الجنس لدى الاشخاص في العشرينات والثلاثينات و في الاصابة بسرطان البروستات في مرحلة لاحقة. يشار إلى أن مرض سرطان البروستات يعد الاكثر شيوعاً في بريطانيا حيث يتم تشخيص أكثر من 30 ألف حالة بالمرض سنوياً. يو. بي. آي
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner