Khaberni Banner Khaberni Banner

كيف يقضي هاري وميغان أيامهما في الحجر؟

كيف يقضي هاري وميغان أيامهما في الحجر؟

خبرني - كان ميغان ماركل والأمير هاري منشغلين خلال الأسبوع الماضي، على الرغم من عدم مغامرتهما بالخروج خارج منزلهما الجديد في لوس أنجلوس.

وغادر دوق ودوقة ساسكس مؤخراً منزلهما المستأجر في كندا إلى الولايات المتحدة قبل إغلاق الحدود بسبب تفشي فيروس كورونا. وجنبا إلى جنب مع طفلهما آرشي البالغ من العمر 10 أشهر، كان الزوجان الملكيان يحتميان في منزلهما الجديد بحسب (موقع 24 الاماراتي).

ويحتوي المنزل على مكان إقامة من خمس غرف نوم، كما يضم ملعباً للتنس وقبو ومسبح ومساحات خضراء ساحرة.

وتحدث الزوجان مؤخراً عن صعوبة تأقلمهما مع الحياة داخل المنزل، كما هو الحال بالنسبة للكثيرين حول العالم.

ونشر هاري وميغان على إنستغرام الأسبوع الماضي "تواجه مشاعرنا العاطفية تحديات يومية سواء أدركنا ذلك أم لا، ونحاول الآن التكيف مع هذا الوضع الجديد والمشاعر الناتجة عنه".

وأضاف الزوجان "نمر بأوقات لا شيء فيها مؤكد، لذلك نحتاج لبعضنا أكثر من أي وقت مضى، فنحن بحاجة إلى الدعم والتغلب على الشعور بالوحدة والخوف".

ورغم أن هاري وميغان لا يستطيعان الوصول إلى أحبائهما خوفاً من العدوى، إلا أنهما كانا حريصين على تقيدم الدعم عن بعد.

وكان هاري على اتصال مع والده الأمير تشارلز الذي ثبتت إصاباته بالفيروس في وقت سابق، كما استخدم الزوجان منصات التواصل الاجتماعي لمشاركة رسالة الملكة حول المرض.

وقالت الملكة في رسالتها إلى الشعب البريطاني "في أوقات كهذه، أتذكر أن تاريخ أمتنا صاغه أناس ومجتمعات تتجمع للعمل معاً مركزة جهودها المشتركة على الهدف المشترك".

وأضافت الملكة "سيحتاج الكثير منا إلى إيجاد طرق جديدة للبقاء على اتصال مع بعضهم البعض، والتأكد من أن أحبائهم في أمان. أنا متأكدة من أننا على مستوى هذا التحدي".

كما تعهد هاري وميغان بتقاسم الموارد لمساعدة الناس على "التغلب على حالة عدم اليقين" في حياتهم وسط انتشار الوباء.

كما شاركت ميغان على حسابها في إنستغرام مبادرة #ClapForOurCarers التي شهدت ملايين الأشخاص وهم يصفقون للأشخاص الذين يحاربون المرض على الخطوط الأمامية.

Khaberni Banner