الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

كيف تفهم قصة البنزين والبواجي؟

كيف تفهم قصة البنزين والبواجي؟
تعبيرية

خبرني – شريف شتيوي

لا زالت قضية مخالفات بنزين أوكتان 90، تشغل الشارع الأردني، وسط "ضياع" الحقيقة كما يقول مختصون ومواطنون.

في هذا التقرير، تسرد "خبرني"، قصة البنزين منذ أن بدأت، وبترتيب الأحداث، للمساعدة في محاولة فهم ما يجري.

**متى بدأت القضية وكيف؟

أثيرت قضية البنزين في الأردن، في شهر أيلول الماضي، ببيان من جمعية حماية المستهلك، بعد رصد شكاوى من سائقي المركبات، أشاروا فيها إلى زيادة استهلاك مركباتهم للبنزين.

بعد ذلك، شكت نقابة وكلاء السيارات، من تكرار أعطال شمعات الاحتراق "البواجي" في السيارات، مرجحة حدوث ذلك بسبب نوعية البنزين المستخدم في الأردن.

**فحص دولي لتحديد أسباب أعطال البواجي

في ضوء ما تقدم، قررت مؤسسة المواصفات والمقاييس، في تشرين الثاني الماضي، إخضاع عينات من البنزين لفحص دولي لتحديد أسباب الأعطال المتكررة في "البواجي".

وأرسلت المؤسسة عينات من البنزين (المحلي والمستورد)، لإجراء الفحص في مختبرات (أس جي أس) السويسرية.

**أين يباع البنزين المحلي والمستورد؟

تزود شركة مصفاة البترول ذراعها التسويقية "جوبترول" بالبنزين "المحلي" بعد إنتاجه من تكرير النفط الخام الذي تستورده.

تستورد الشركات التسويقية الخاصة الأخرى البنزين جاهزا من خارج الأردن، وتبيعه من خلال محطاتها المنتشرة في مختلف المناطق.

**نتائج الفحص

كشفت مؤسسة المواصفات والمقاييس نتائج فحص العينات، في بيان أصدرته يوم الرابع من كانون أول الحالي.

-نتائج البنزين المحلي: نسبة المنغنيز في البنزين المكرر محليا في مصفاة البترول كانت 24 ملغ /لتر في بنزين أوكتان 90، وهي مخالفة لمتطلبات القاعدة الفنية الأردنية، التي تحدد النسبة المطلوبة بـ 2 ملغ/ لتر، في حين كانت نتائج عينات بنزين 95 مطابقة.

-نتائج البنزين المستورد: ارتفاع نسبة الحديد المضاف إلى البنزين المستورد، بينما كانت نسبة المنغنيز أقل من 0.1 ملغ/ لتر.

**تبرير ارتفاع نسب المنغنيز والحديد للنوعين

بررت مؤسسة المواصفات والمقاييس ارتفاع نسبة الحديد في البنزين المستورد، بأن القاعدة الفنية الأردنية لا تحدد نسبة الحديد الذي لم يعد، بحسب المراجع الدولية، يستخدم كمضاف إلى البنزين.

أما مصفاة البترول، فقد بررت ارتفاع نسبة المنغنيز بأن دولا مثل أميركا وكندا تستخدم هذه المادة بتركيز يصل إلى 18ملغ/لتر، مشيرة إلى أن تركيز 24ملغ/لتر الذي ثبت وجوده في بنزينها يقع ضمن تفاوت الفحوصات المخبرية.

**أي المادتين تسبب أعطال البواجي؟

نفت شركة مصفاة البترول تسبب مادة المنغنيز بأعطال البواجي، حيث قال رئيسها التنفيذي المهندس عبدالكريم العلاوين في مؤتمر صحفي الأربعاء، إن الشركة تستخدم هذه المادة في البنزين منذ 11 عاما، ولم تسجل أي شكاوى من هذا القبيل، إلا بعد بدء استيراد بنزين 90 من الخارج في منتصف العام الحالي.

مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، المهندسة رلى مدانات، قالت في تصريحات صحفية للتلفزيون الأردني، إن أعطال البواجي قد تكون بسبب مضافات البنزين، دون أن تحددها.

**إجراءات تشمل البنزين المحلي والمستورد

-أعلنت مؤسسة المواصفات والمقاييس عن حزمة إجراءات تشمل البنزين المحلي والمستورد، حيث كشفت عن توجه لتعديل القاعدة الفنية لإضافة نسبة الحديد ضمن متطلباتها، بعد ثبوت ارتفاع نسبته في البنزين المستورد.

-مخاطبة رئاسة الوزراء بخصوص الاستثناء الممنوح لشركة مصفاة البترول الأردنية من أجل تعديله ليقتصر الاستثناء فقط على نسبة الكبريت، ووقف شمول مادة المنغنيز في الإعفاء.

-مراقبة نسبة الحديد والمنغنيز في البنزين المستورد والمحلي، وذلك بأخذ عينات من البنزين من المحطات وفحصها؛ إما في المختبرات المحلية أو في مختبرات خارج الأردن.

**الحل

ألمحت مؤسسة المواصفات والمقاييس، بطريقة غير مباشرة إلى الحل الذي قد تلجأ له لحل المشكلة القائمة، وذلك بعقد اجتماع مع الشركات المستوردة للمشتقات النفطية وشركة مصفاة البترول ونقابة اصحاب محطات المحروقات لبحث إمكانية إعادة تكرير البنزين لإزالة المواد المضافة، والالتزام بنسبة المنغنيز المحددة في القاعدة الفنية الاردنية ونسبة الحديد التي ستحدد بتعديل القاعدة الفنية.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner