Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

كن ذاتك... تكن قوياً

كن ذاتك... تكن قوياً

نحن جميعاً نملك تلك الطاقة العظمى، أو القوة الدافعة التي نسميها الإرادة، وغالبية الأشخاص يستخدمون تلك القوة لتحقيق غاياتهم وأهدافهم دون أن يحيطوا علماً بمكونات أو آلية عمل تلك القوة وأهميتها في تحقيق النجاح، مع ذلك يستخدمونها دون معرفة كافية بها أو بحدودها أو آلية عملها، والتي لو علمناها لأمكننا من أن نستفيد من قوة الإرادة بشكل أفضل مما نستفيده منها في حالة جهلنا.

إن الإرادة بحد ذاتها قوية ولا تحتاج إلى نمو، وعلى ذلك لا تنفصل الإرادة القوية عن الفكر القوي أو الشخصية القوية، كما لا تنفصل الإرادة الضعيفة عن الفكر والشخصية الضعيفة، إذ أن مصدر قوتك أو ضعفك هو: أنت.. نفسك، فانظر إلى هذه النفس وإلى مواطن قوتها وضعفها، حيث تعمل على استغلال مواطن القوة، واكمال أو تقوية مواطن الضعف فيها، وأفضل الطرق هو أن تجعل لنفسك هدفاً عظيماً في هذه الحياة يضم الأهداف الأخرى والإنجازات الصغرى، ويلزمك لذلك أن تكون من العظماء، أي أن تبني لنفسك شخصية قوية عظيمة، لأن شخصيات العظماء لا تطمع إلا في الانتصارات العظمى، ولا ينبغي هنا أن نتجاهل الانجازات الصغرى فهي قد تقودنا لما هو أعظم.

وبذلك تجد نفسك تختلف عمن هم في نفس عمرك أو بيئتك أو مستواك أو ظروفك، لأنك ستفكر بشكل أفضل وستضاعف جهودك ونشاطك، وستبقى في حالة من الجهد والتفكير والنقد الذاتي لنفسك، وبالطبع إن الأهداف العظمى تتطلب بذل الجهود العظمى، ومهما كانت نظرتنا إلى الواقع وتحدياته وعراقيله والتي يمكن وصفها بالتشاؤم، فإن سمو أهدافنا يدفعنا بالتأكيد إلى التغلب على تلك المعوقات التي تعوق نجاحنا وتقدمنا في الواقع، لأن سمو الهدف كما قلنا يؤدي إلى بذل الجهد المناسب لتحقيق الهدف.

إن سر النجاح الذي أفشيه لك هو أن تعمل على "تحقيق ذاتك"، وقد أضع بين يديك بعض النصائح التي تعينك على تحقيق تلك القوة والتفرد لتكن قوياً:

  • لا تستسلم للفشل بل حاول وكرر دون كلل او ملل.
  • لا تجعل للأعمال الروتينية جزءاً كبيراً من أولوياتك ولا تسمح لها بان تطغى على الأهداف العظمى.
  • اجعل هدفك الأساسي هو تحقيق النجاح والمكانة الكبرى بين اقرانك، وابحث عن الوسائل التي تحقق لك هذا الهدف سواء كانت مادية او معنوية.
  • لا تبخس نفسك قدرها، ولا تعطها أكثر من حقها.
  • تساءل دائما عن أثر وجودك في الحياة إن لم يستفد منك العالم.
  • تذكر أن الأعمال العظيمة تحتاج إلى الهمم العظيمة التي ترتقي بك إلى القمم.
  • لا تستسلم مهما كانت التحديات عظيمة وكبيرة، فإن مواجهتك لها يزيد من قوتك ويجعلك أكثر حكمة وفطنة، وينمي قدرتك على الاستمرار.
  • تساءل دائماً عن إنجازاتك العظيمة التي قدمتها للعالم، وماهي مخططاتك للقادم، ولا تكتفي فقط بالتساؤل بل ابدأ بالعمل.
  • ضاعف خبراتك المعرفية باستمرار، فإن قوة الشخصية والفكر تكون بالتنمية المعرفية فلا حدود للعلوم أبداً.

اجلس إلى نفسك قليلاً، وانزع عن نفسك أقنعة المجتمع، فإن الأقنعة لا تمثل حقيقة شخصيتك، فإذا فعلت ستجد نفسك متسائلاً: من أنا؟ لماذا أبقى في موضعي هذا مهزوماً ضعيفاً؟، لذا عليك أن ترسم لحياتك مخططاً شاملاً متكاملاً، يكون بمثابة الخط الذي لا تحيد عنه، لأنه يؤدي في النهاية إلى أن تكن ذاتك وتكن قوياً.

Khaberni Banner
Khaberni Banner