الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

كريمته في بطاقات الأفراح .... جميل حمد

كريمته في بطاقات الأفراح .... جميل حمد

استفزني ما قاله أحد الدعاة"عندما تترك قطعة اللحم دون أن تغطيها، فلا تلوم القط!" وكان يتحدث عن المرأة. وتغيظني (كريمته) في بطاقات الأفراح، فأي شرقي هذا المسكون مسبقا بعذاب الضمير وهواجس الجسد، وأية أنثى تلك التي تقبل بالتنكير والغياب وظِّل الرجل، ولفيف من الأهل والأصدقاء! . واستمعت لأحد الأفاضل فقال : (من باب إكرام المرأة..إخفاء اسمها) وكان يتحدث قبلها عن بطولات خولة وأسماء. لدى الداعي غابت الأنثى وحضر "عريها"، وفي البطاقات كان التلاشي، أشد وطأة! وأما نص (مُزية) التالي، وان كان البعض يعده متطرفا، فأنا لم افعل ذلك، فقد رأيت في كلماتها عشقها وحضورها، وربما لقراء "افتح قلبك" رأي مغاير.     Jameelhamad2005@yahoo.com إليكم النص : لماذا تبعثرني بي رغبة.. ولا أجد مني في فراشك سوى رائحة عطري واحمر الشفاه، وأنت تقف هناك تجعل جسدي قطعة جليد، وتبعثرني، فتتكسر صورتي في المرايا. فلا أنا قديسة نزار ولا ريتا محمود، فلماذا؟؟  هو: أنا الشرقي، كنت ابحث فيك عن انتصار صغير، فداهمني انكساري، أنا المهزوم في نصي وكنت أنت معركتي للحظات..فاعذريني.. ان كنت أول المهزومين. هي : انتصر بي..أو حررني منك.. هو : لكن الخطيئة تلاحقنا..  هي : والحب؟ وحنانك المزعوم، وجنونك المدعى، وشهواتك المزيفة؟ أين أنت منها و مني؟ هو : للحب –في بلادنا- ثمن يطاردنا. هي : أحببتك أنت وحدك.. يصمت..فأصمت، وأظل معلقة في : لماذا؟ مُزية
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner