الرئيسية/دنيا
Khaberni Banner Khaberni Banner

قواعد تخلصكِ من الخجل مع شريك حياتك

قواعد تخلصكِ من الخجل مع شريك حياتك
تعبيرية

خبرني - المرأة تتسم دومًا بالحياء، وأغلب الرجال يميلون إلى النساء الخجولات، لكن عندما يزيد الأمر على حده يصبح مشكلة قد تفسد على المدى الطويل علاقة الرجل بالمرأة.

كيف لكِ، إذاً، التغلب على خجلكِ الزائد للوصول إلى المرحلة التي تشعران فيها معًا بالراحة والقبول؟

فيما يلي نقدم لكِ بعض الخطوات التي يفضل القيام بها لحياة سعيدة، وفقًا لـ"wikihow".

1- فرّقي بين الخجل وضعف الثقة بالنفس

يجب أن تحددي شعورك إذا كان خجلا أم قلة ثقة؛ فالشخص الخجول يشعر غالباً بالراحة والسعادة بصحبة نفسه، كما يتمتع كثير منهم بمستويات معتدلة من الثقة بالنفس.

2- صارحي شريكك بخجلكِ

لا تعتذري أبدًا عن خجلكِ، واعلمي جيدًا أنه ليس مشكلة، بل اشرحي لحبيبكِ سبب استجابتكِ بهذه الطريقة، ويفضل أن تكوني صريحة حول خجلكِ منذ بداية العلاقة.

سيدرك شريكك موقفك، ويسهل عليه المبادرة لفتح هو المحادثات فيما بعد، لا يوجد شيء تخجلين منه، لذا كوني منفتحة وصريحة حول شعوركِ.

3- تأني ولا تتعجلي

نظرًا لأنكِ تعرفين جيدًا معاناتك من الخجل المبالغ، من المتوقع أن يداهمك فكرة الضغط على نفسك لإنجاح العلاقة سريعًا، لكن العلاقات تفشل بهذا الشكل حتى بالنسبة للأشخاص الاجتماعيين بطبيعتهم.

بدلًا من محاولة التواصل مع حبيبكِ طوال الوقت، اقضِي وقتًا كافيًا مع نفسكِ ومع الأصدقاء وأفراد العائلة الذين تشعرين بالارتياح معهم من أجل إسعاد نفسكِ، فكلما زادت درجة سعادتكِ، كانت فرصة نجاح العلاقة أكبر.

4- تقربي من شريك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يلقى عدد من الأشخاص الخجولين صعوبة من التعامل المباشر أو ما يسمى وجهًا لوجه، فإذا شعرتي بذلك جربي أن تتواصلي وتتقربي من شريكك عن طريق الرسائل النصية عبر "الماسينجر أو الواتساب" أو أي تطبيق آخر يتيح لكي ذلك.

5- خططي للمحادثات من قبلها

حتى لا يكون مبادرة الحديث أو المناقشة صعبة بالنسبة لكِ مع شريكك، خططي مسبقًا مع نفسك للمحادثات الكبيرة التي تعتقدين أنكِ ستخوضينها مع حبيبكِ أي توقعي ما سيقوله حبيبكِ، حتى تكوني مستعدة لها عندما تُطرح عليكِ.

الحصول على ما يشبه السيناريو، شيء قد يجعل الحديث عن تلك المواضيع أكثر سهولة بالنسبة لكِ، وحاولي بعد ذلك التعبير عن كل من آمالكِ وأحلامكِ ومخاوفكِ وعن شعوركِ تجاه حبيبكِ عندما تعرفتما في بادئ الأمر.

6- اسمحي لشريكك بالتحدث كما يشاء

اعطي مساحة لشريك للتحدث كما يشاء، وتعلمي من ناحيتكِ أن تكوني مستمعة جيدة. سيسمح لكِ ذلك بمعرفة المزيد عن حبيبكِ، كما أنه يساعد على توطيد العلاقة بينكما. يعفيكِ ذلك أيضًا من مسؤولية التحدث، والبحث عن طريقة لفتح الحوار.

7- جهزي موضوعات قصيرة للتحدث

يمكنك الاستعانة بالأخبار ومعلومات الكتب والمجلات والثقافة السائدة وجميع الاهتمامات التي تتشاركانها من موسيقى أو أفلام أو روايات مصوّرة، إذا لم يكن بإمكانكِ التفكير في أي شيء لتقولينه لشريكك، هذه الوسيلة تساعدكِ في إصلاح الموقف.

8- اذهبا سويًا في أماكن لا تشعرين فيها بالضغط

إذا كنتِ تشعرين بالقلق من تناول عشاء فاخر على ضوء الشموع أو من الأجواء الرومانسية بشكل عام، يمكنك حينها الذهاب إلى مكان آخر مقرب لقلبك تشعرين به بالمرح والراحة والبهجة؛ مثل مدينة الملاهي

9-تنفسي بعمق حتى تهدئي

إذا كنتِ تشعرين بالتوتر المبالغ بالقرب من شريكك، فقومي بعمل تمرين استرخاء بسيط لتهدئة نفسكِ والدخول في حالة ذهنية أفضل، تنفسي عميقًا ثم قومي بالعد حتى أربعة ثم قومي بالزفير مع التحكم في الأنفاس الخارجة، كرري ذلك حتى تتغلبي على قلقك.

10- الاتصال بالعين

لغة العيون مهمة في التواصل، وتصل سريعًا للطرف الآخر؛ لذا تدربي مع مرور الوقت على إجراء المزيد من الاتصال البصري ولفترات أطول من الزمن في كل مرة.

وجّهي نظركِ نحو أي نقطة في محيط العين؛ سيظل هذا مقبولًا بالنسبة لشريك حتى وإن كنتِ ما زلتِ لا تنظرين في عينه مباشرة.

11- لا تعقدي ذراعيكِ أو ساقيكِ.

حاولي أن تضعي يديكِ بجانبكِ ورجوع كتفيكِ للوراء، لأن عندما تقومين بعقد ذراعيكِ فوق صدركِ أو عقد ساقيكِ، ترسل تلك الحركة رسالة للأشخاص المحيطين تظهر بأنكِ تحاولين تجنبهم أكثر والانغلاق على نفسكِ.

12- قومي بمحاكاة تعابير وجه حبيبكِ أثناء الحديث

إذا بادر حبيبكِ بالابتسام أو الضحك يتوجب عليكِ حينها الابتسام أو الضحك مثله.

13- ميلي بجسمكِ للأمام قليلًا.

غالبًا ما تميل الشخصيات الخجولة لترك مسافات أكبر بينها وبين الآخرين، فمن المحتمل أن يشعر شريكك بأنكِ تتجنبينه، ولا ترغبين في التعامل معه، لذا بالميل قليلًا إلى الأمام وتقصير المسافة المكانية بينكما سوف تخلقين شيئًا من الود بينكما.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner