الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

قلة الاهتمام بالقراءة

قلة الاهتمام بالقراءة

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ *خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ

إنّ القراءة إحدى الوسائل المُهمّة التي يلجأ إليها الإنسان لتثقيف نفسه، ولا يحتاج لوسيط لنقل المعرفة.

في الفترة الأخيرة أصبح الأهتمام بالقراءة قليل،حيث تعد مشكلة تواجه مجتمعاتنا،بعد أن كان الكتاب خير صديقٍ للقارئ والمثقّف والمتعلّم، والمكتبات معلمًا من أهمّ معالم الحَضارة الإسلاميّة.

اصبحنا نشاهد المكتبات في بلادنا العربيّة والإسلاميّة خاليةً تشكو قلّة المُرتادين،فوسائل التكنولوجيا الحديثة خلقت فجوة بين القارئ والكتاب، وأصبح اعتماد معظم الأشخاص على الأجهزة الحديثة للقراءة أكثر من الكُتب.

حيث تعد القراءة غائبة عن مجتمعاتنا ونرى ذلك واضحا في إعراض الطلاب والشباب عامة و نفورهم من الكتب والمكتبات و إهمالهم اللغة العربية ولم تجد أحداً في هذه الأيام يُحب اللغة العربية، ويرغب بتعلّمها، فالمعظم مُقبل على تعلم اللغات الأجنبية، مهملاً لغة الضاد، لغة القرآن الكريم، فإنّه لن يُقبل على القراءة، والاطلاع، فهو لا يهوى ذلك، ولا يستطيع فهم مفردات اللغة العربية.

ومقولة خير صديق في الزمان كتاب مضحكه ولا معنى لها وأصبح الشعار  "خير صديق في الزمان وسائل التواصل الاجتماعيّ"، وسائل الاستغابة، والنميمة، وقتل الوقت بالأحاديث الفارغة.

إنّ مُشكلة عدم الاهتمام بالمطالعة أصبحت من المشاكل الشائعة في العديد من المجتمعات العربية و سمة واضحة على جيل بأكمله، وهذا ما أدى إلى تأخر أبناء مجتمعاتنا.

إنه لمن المحزن أن غالبية الشباب في عصرنا هذا هجروا القراءة،ومع تعدد وسائل اكتساب العلم والمعرفة ، ومازلنا نشاهد أجيالاً من الناشئة لا يعرفون كثيراً من الأشياء البديهية ويقعون في أخطاء سواء في طريقة نطق الكلمة أو كتابتها وأن القرآن الكريم لا يقرأ إلا في شهر رمضان وسيأتي يوم تصبح فيه اللغة العربية غريبة بين أصحابها.  

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner