Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

قطة تقتل مُسنة بخدش من أظافرها

قطة تقتل مُسنة بخدش من أظافرها

خبرني - خدش ثم لعقه بلسانها، انتهت حياة سيدة على يد قطتها بعد أن قامت بخدش ذراعها ، مما أدى إلى سقوطها في غيبوبة لم تفيق منها أبدًا. 

خدشت القطة "مينتي" صاحبتها البالغة من العمر 80 عامًا، وقد تسببت هذه الخدشة في مرض السيدة بالتهاب السحايا الجرثومي عندما لحس الحيوان الجروح، بحسب ما نقلت "صدى البلد" عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وعثرت عائلتها عليها وهي في السرير لا تستجيب لأي ردة فعل، بينما كانت القطة تنام في مكان قريب، حيث سقطت في غيبوبة في مستشفى بوكس ​​هيل في شرق المدينة لكنها استيقظت بعد تسعة أيام وقضت يومًا واحدًا مع أحبائها قبل وفاتها.

وجد الطبيب أن القطة نقلت إلى المرأة  مرض التهاب السحايا الجرثومي ، والمعروف أيضًا باسم "الباستوريلا ملتيكويدا" والذي لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية العادية.

وقالت "ليندسي جرايسون" مديرة الأمراض المعدية في "أوستن هيلث" إن شخصًا واحدًا على الأقل في الأسبوع يموت بسبب المخاطر غير المعروفة للعاب القطط.

فقد يمكن أن يسبب لعاب القط مضاعفات مروعة ، بما في ذلك فشل القلب أو العمى ، والتي يمكن أن تكون مدمرة للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.

وأضافت "جرايسون" إن القطط تحمل بكتيريا قاتلة مثل الباستوريلا والبارتونيلا التي تسبب مرض خدش القطط، كما شددت على إن الناس يجب أن يكونوا حذرين من ترك القطط تلعق الجروح المفتوحة.

كما قالت "جرايسون": "إنها مشكلة كبيرة ، وهي تظهر الآن أكثر فأكثر كسبب غير معروف لعدوى صمام القلب ، والتي من الواضح أنها قاتلة إذا لم يتم علاجها'.

Khaberni Banner
Khaberni Banner
Khaberni Banner