Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

قطاع الأعمال في أوقات الأزمات حواريّة مؤسّسة إنجاز عبر الاتصال عن بعد

قطاع الأعمال في أوقات الأزمات حواريّة مؤسّسة إنجاز عبر الاتصال عن بعد

خبرني - نظّمت مؤسّسة إنجاز عبر تقنية الاتّصال عن بعد جلسة حواريّة بعنوان قطاع الأعمال في أوقات الأزمات "المرونة والتكيّف" تحدث فيها رؤساء مجلس إدارة مؤسّسة إنجاز السابقين وهم رئيس ومؤسّس مجموعة فارمسي ون الدّكتور أمجد العريان والرّئيس التّنفيذي لمجموعة قعوار السيّد ردين قعوار، ورئيس مجلس إدارة مؤسّسة إنجاز الحالي السّيد سليم كرادشة.

 وجاءت الجلسة لتسليط الضوء على أهم الممارسات التي كان لها الدور في نجاح شركات عريقة أدرها المتحدثون بثقة واقتدار، وواجهوا خلال مسيرتهم تحديات مختلفة كان فيها دروس مستفادة لما نشهده اليوم من ظروف، وحضر الجلسة أعضاء من مجلس أمناء إنجاز، وممثلين عن قطاع ريادة ومسرّعات الأعمال في الأردن، ومجموعة من الرياديين في حاضنة أعمال إنجاز mySTARTUP ومتابعي منصات مؤسّسة إنجاز على مواقع التّواصل الاجتماعي، حيث أديرت الجلسة من قبل الرّئيس التّنفيذي لمؤسّسة إنجاز ديمة البيبي.

وخلصت الجلسة إلى أن الظّروف التي يمر بها العالم والمنطقة من انتشار لفيروس كورونا كان لها تأثيراً كبيراً على كافّة القطاعات الاقتصاديّة المحليّة والعالميّة، وأجمع المتحدثون على أن منطقة الشرق الأوسط لها تاريخ طويل مع التحدّيات والأزمات في ظل ما تشهده من عدم استقرار سياسي والذي بدوره يؤثّر بشكل مباشر على الوضع الاقتصادي، مؤكّدين على أن الاستثمار في التكنولوجيا والموارد البشريّة وتطوير نماذج أعمال مرنة تستطيع التكيّف مع الواقع وترى المستقبل، والاستعداد التقني والذهني والمالي لما بعد الأزمة هي من أهم الامور التي يجب على الشّركات وروّاد الأعمال النظر إليها والأخذ بها، مؤكّدين بأن الظّروف القاسية لا تدوم وأن الرياديين الذين يمتلكون الإصرار والقوة والعزيمة هم من يستطيعوا البقاء والصّمود.

وقال الرّئيس التّنفيذي لمجموعة قعوار السّيد ردين قعوار وهو أول رئيس لمجلس إدارة مؤسّسة إنجاز عن أهميّة التشاور مع الفريق في اتخاذ القرارت الهامة في مثل هذه الظروف، مشيراَ إلى أن القيادي الناجح يجب أن يكون واقعي مع نفسه ويتميز بالقوة ويفكر في الحلول، والقيادي القوي هو من يمتلك الفريق القوي القادر على تنفذ المهام في وقتها المحدّد، وعن العمل عن بعد بيّن قعوار أن الحاجة كانت تتطلب ذلك وهو مفيد لبعض القطاعات ولكن يبقى التّفاعل الجسدي مطلوب، مشيراً إلى الدّور الهام الذي يجب على الإدارات ومدراء الموارد البشريّة اتّباعه في هذه الأزمة من تواصل مباشر مع الموظفين وتقديم الدعم النفسي لهم.

وعن الفرص الاستثماريّة في ظل الأزمة قال قعوار يجب أن يكون الاستثمار في ظل الظّروف الحاليّة مدروس وموجّه، مبيناً أنّ هناك العديد من الفرص ولكن يجب على الرياديين وأصحاب الشّركات النّاشئة اختيار القطاع المناسب والتفكير في الحاجات المستقبليّة والاستثمار بها.

من جهتة قال رئيس ومؤسّس مجموعة فارمسي ون الدكتور أمجد العريان الذي ترأس مجلس إدارة مؤسّسة إنجاز في الفترة من عام  2013 – 2017 أن من أبرز التحدّيات التي واجهة عمله في ظل أزمة كورونا هي إدارة المخزون، مبيناً أننا اليوم نعتمد اعتماداً كبيراً على التكنولوجيا في تسيير الأعمال وهو الأمر الذي يجب على الشّركات الاستثمار به.

وبين العريان أنه يجب على الإدارات أن تصارح موظّفيها وعملاءها ومورّديها وأن تعمل معهم بشفافية لكي تنجح، مؤكداً على أننا اليوم بحاجة للشباب الرياديين وطاقاتهم وخبراتهم للخروج بحلول مبتكرة، إذ لا يمكن أن نعمل نفس الشيء وبنفس الطريقة وننتظر نتائج مختلفة، مضيفاً اليوم أمامنا فرصة كبيرة لتطوير مواردنا البشرية والاستثمار بها.

وتحدّث رئيس مجلس إدارة مؤسّسة إنجاز الحالي سليم كرادشة الذي ترأس مجلس إدارة المؤسسة منذ عام 2017 إلى الآن، أنه ومن خلال عمله كرئيس تنفيذي لمجموعة فاين القابضة في السّابق تعرّض للكثير من التحدّيات وكان من أهم الدّروس التي تعلّمها هو التفكير بما هو قادم، فبعد كل تحدي كان يواجهه كان يفكر كيف يمكن للشّركة أن لا تخسر حصتها في السوق.

وأضاف كرادشة أنه في ظل الازمة الحالية يجب على الشّركات التكيّف مع الظروف، وعليها أن تتحرك بسرعة ويكون لديها فريق عمل يتميّز بالمرونة والسرعة العالية، ويجب أن يكون هناك تغيير في نمط المصاريف الأساسيّة، وتنظيم الاتصال الداخلي والخارجي وتعزيز الجانب النفسي والروح الايجابية للموظّف في الشركة الذي يعتبر خط الدفاع الأول عنها. وبين كرادشة في حديثة أن هناك انخفاض ملحوظ على العرض والطلب في السوق بشكل عام ويجب على الشّركات أن تفكر في المحافظة على حصّتها السوقيّة مبيّناً أن هناك شركات لن تستطيع الاستمرار في السوق إذا لم تغير طريقة عملها.

ووجه الرياديون والمشاركون في الجلسة مجموعة من الأسئلة تفاعل معها المحاورين ونقلوا من خلال أجوبتهم خبراتهم وتجاربهم في الإدارة الناجحة.

بدورها قالت الرئيس التنفيذي لمؤسّسة إنجاز ديمة البيبي أنه وفي ظل التغيّرات التي نشهدها عملت مؤسّسة إنجاز على تحويل برمجها التي يتم تنفيذها في المدارس والجامعات لتكون متاحة للطلبة على منصتها الرقمية  INJAZ E- Learning وأن العمل مع الرياديين والرياديات في حاضنة أعمال mySTARTUP مستمر من خلال تقديم كافّة الخدمات التي يحتاجها الرياديين والرياديّات عبر الانترنت بهدف الاستمرار وديمومة العمل على بناء شركاتهم الناشئة، وعقد اجتماعات عبر التطبيقات للرياديّين والرياديّات مع المرشدين والمُرشدات والمستشارين من أصحاب الخبرة في تأسيس الشركات الناشئة ليتمكّنوا من تطوير شركاتهم.

Khaberni Banner