Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

في هذا اليوم.. تحية العلم الأردني

في هذا اليوم.. تحية العلم الأردني

في يوم العلم الوطني تستحضرنا المشاعر الوطنية والوفاء والولاء   لترجمة الرؤية الوطنية  التي أرادها  جلالة الملك  عبد الله الثاني بن الحسين  المعظم  كمنهاج عمل للأردنيين  لا يفصلهم عن هويتهم العربية والإسلامية  بل هو تأكيد لاستكمال مسيرة العمل  والانجاز  بوعي مسؤول  يستند الى فهم  الإرث الحضاري والتاريخي للدولة  وتقديم صورة الوطن بك  مظاهر الفخر والاعتزاز لتاريخينا المجيد. 

والاعتزاز  والفخر بأن الدولة الأردنية  كانت وستبقى دولة  السلام والتسامح والعيش المشترك وتمتاز باحترامها وضمانها للتعددية واحترام الرأي الآخر، وهي دولة تحافظ وتحمي أفراد المجتمع بغض النظر عن انتماءاتهم وهي دولة تحمي الحقوق وتضمن الحريات حيث يتساوى الجميع بالحقوق والواجبات، وهي دولة يلجأ لها المواطنون  والمقيمون على اراضيها في حال انتهاك حقوقهم، وهي دولة تكفل الحرية الدينية لمواطنيها وتكرس التسامح وخطاب المحبة واحترام الآخر وتحفظ حقوق المرأة كما تحفظ حقوق  جميع الأقليات.


والعلم الأردني هو رمز من  رمزيات الدولة الأردنية المؤطر لمراحل استقلال المملكة والاعتراف بها دولة ذات سيادة واستقلالية ،  أذ تشير الادبيات  الى ان تاريخ رفع الراية الأردنية على ارض هذه البلاد يعود الى السادس عشر من نيسان  لعام 1928 ، وما قبل ذلك فقد كانت المملكة الأردنية الهاشمية  جزءًا من الدولة العثمانية وكان علم الأردن هو علم  الدولة العثمانية.


 و تشير أيضاً  دلالات الألوان الأسود والاخضر والأبيض في العلم الأردني الى الخلافات الإسلامية عبر التاريخ والسلالات الحاكمة التي عاشت على ارض المملكة اما اللون الأحمر فيرمز الى الثورة العربية الكبرى التي انطلقت عام 1916 على يد الشريف حسين بن علي وترمز النجمة السباعية الى عدد الآيات السبع المثاني في سورة الفاتحة. 


 وفي هذا السياق  لا بد من الإشارة الى ان تحية العلم الأردني التي تم تبنيها رسميا عام 1946 والتي تحمل معاني الفخر والاعتزاز للمواطن الأردني بالقيادة الهاشمية الراسخة و التغني بقيم العروبة والاستقلال والحرية. كما تعد تحية العلم إجرءًا واجب القيام به  من  كافة الجهات  والمؤسسات  والهيئات  وفي كافة المناسبة والحافل  احتراماً وتكريماً لهذا  العلم.  


 ففي هذا اليوم  نجدد البيعة والولاء والوفاء  والانتماء  ونلتف صفاً واحداً خلف  القيادة الهاشمية  التي ارادت ان يكون الأردن  بلد العزم والإرادة والعمل الجاد  والإخلاص  لثرى هذا لوطن وبذل الغالي والنفيس  للدفاع  عنه  لتبقى راياته  خفاقة . بهمة  وراث    راية الثورة العربية الكبرى جلالة الملك  عبد الله الثاني  وبعزيمة  ولي عهده الأمين  سمو الأمير  الحسين  بن عبد الله .


 حمى الله الأردن  تحت ظل صاحب القيادة الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم

 

Khaberni Banner