الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فواكه أردنية تنتظر على طريبيل

فواكه أردنية تنتظر على طريبيل
معبر طريبيل الحدودي مع العراق

خبرني - معاذ حميده

تتنظر برادات فاكهة أردنية، على معبر طريبيل الحدودي مع العراق، منذ الثلاثاء، بسبب تأخر حضور برادات عراقية، لاستلام الكمية، حسب مصادر في وزارة الزراعة.

وقالت المصادر لـ"خبرني"، إن 5 برادات أردنية، تحتوي على نحو 100 طن فواكه، ما زالت تنتظر على "طريبيل" حضور برادات عراقية، لاستلام الشحنة.

ويشترط الأردن، منذ افتتاح معبر طريبيل، عدم دخول الشاحنات الأردنية إلى العراق، أو العكس، واستبدال البضائع في منطة محايدة على المعبر، وفقا للمصادر.

وتابعت المصادر، أن تجارا أردنيين، حصلوا على تصاريح (إجازات) تفصيلية للتصدير إلى العراق، بعد حصولهم على التصاريح المبدئية، الإثنين الماضي.

وأوضحت أن البرادات الأردنية، أعدت البيانات الجمركية الأربعاء، للبضائع التي على متنها، وهي جاهزة حاليا للتصدير.

وتوقعت المصادر، حضور برادات عراقية الخميس، أو الجمعة على أبعد تقدير، لتصدير أول كمية فواكه أردنية عبر "طريبيل"، منذ افتتاحه.

وكانت الحكومتان، الأردنية والعراقية، افتتحتا معبر طريبيل، نهاية آب الماضي، الذي سبق عيد الأضحى.

وتراوحت الصادرات الأردنية، قبل إغلاق المعبر، بين 800 - 600 طن يوميا، إلا أنها تراجعت بعد تدهور الأوضاع الأمنية في المناطق المحاذية للأردن في العراق، وفقا لأبو حمّاد.

وكان التجار الأردنيون، يصدرون الخضار والفواكه إلى العراق، عبر الكويت، خلال فترة إغلاق "طريبيل".

وإغلاق معبر طريبيل، وفق تجار وصناعيين أردنيين، رفع كلف التصدير، وخفض صادرات الأردن للعراق، بنسبة تقدر بـ 50%.

يُذكر أن معبر طريبيل، الرابط مع الجانب العراقي، أٌغلق منذ عدة سنوات، بسبب تردي الأوضاع الأمنية في محافظة الأنبار العراقية، الحدودية مع الأردن، قبل افتتاحه مؤخرا.

Khaberni Banner
Khaberni Banner