Khaberni Banner Khaberni Banner

فضيحة.. سكايب تتجسس على العملاء

فضيحة.. سكايب تتجسس على العملاء
أرشيفية

خبرني - تتوالى الاعترافات بين عمالقة شركات التكنولوجيا، باختراق خصوصية المستخدمين عبر الاطلاع على رسائل يفترض أن تكون سرية، ويبدو أن "مايكروسوفت" هي الأخرى دأبت على ارتكاب الانتهاك ذاته.

فقد قالت الشركة الأميركية إنها تعاقدت مع "طرف ثالث" للاستماع إلى المحادثات عبر برنامج "سكايب" لمكالمات الصوت والفيديو، فضلا عن التنصت على تفاعلات المستخدمين مع برنامج المساعد الصوتي "كورتانا".

وأوضح متحدث باسم "مايكروسوفت" لموقع "ماذربورد" المهتم بأخبار التكنولوجيا، أنه "بناء على الأسئلة التي وجهت لنا مؤخرا، أنه بإمكاننا القيام بعمل أفضل إذا راجع بعض الأشخاص هذا المحتوى"، في إشارة إلى محادثات المستخدمين.

وتابع المتحدث: "طورنا نظام الخصوصية لدينا لإضافة وضوح أكثر، وسوف نستمر في الاختبارات من أجل التطوير".

ويعتمد النظام المعدل للخصوصية في "مايكروسوفت"، على مراجعة بشرية للمساعدة في بناء وتطوير دقة نظام الذكاء الاصطناعي الخاص بالشركة.

وحسب سياسة الخصوصية الخاصة بـ"مايكروسوفت"، فإن "معالجتنا للبيانات الشخصية تتضمن كلا من الأساليب الآلية واليدوية (البشرية). نراجع بشكل يدوي المقتطفات القصيرة لعينة صغيرة من البيانات الصوتية".

ووفقا للأسئلة المتداولة الخاصة بـ"سكايب ترانسليتور"، فإن معالجة البيانات الشخصية "قد تشمل نسخ التسجيلات الصوتية من قبل موظفي مايكروسوفت أو من طرف آخر، وفقا لإجراءات مصممة لحماية خصوصية المستخدمين".

وطبقا لموقع "ماذربورد"، فإن الطرف الثالث الذي تعاقدت معه "مايكروسوفت" يستمع إلى نحو 200 مقطع صوتي في الساعة.

وكانت تقارير صحفية سابقة، تحدثت عن أن "غوغل" و"أبل" و"أمازون" و"فيسبوك"، تستمع إلى تسجيلات أو محادثات عملائها، عن طريق متعاونين من الخارج، بحجة تطوير خدماتها للمستخدمين.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner