الرئيسية/ميادين رياضية
Khaberni Banner Khaberni Banner

فرصة سانحة للنشامى لبلوغ ربع النهائي

فرصة سانحة للنشامى لبلوغ ربع النهائي
جانب من احتفال النشامى عقب الفوز على سوريا

خبرني - تتجه الأنظار الأحد إلى ملعب آل مكتوم في مدينة دبي الإماراتية، والذي يستضيف اللقاء المنتظر بين المنتخب الأردني ونظيره الفيتنامي ضمن دور الـ16 لكأس آسيا 2019.

ويملك منتخب "النشامى" الحظوظ الأكبر للتأهل، فقد أنهى الدور الأول في صدارة المجموعة الثانية بانتصارين على أستراليا حاملة اللقب في 2015 بهدف أنس بني ياسين، وسوريا بهدفي الشاب موسى التعمري وطارق خطاب، وتعادل سلبي مع فلسطين.

وحصد الأردن سبع نقاط متقدما على أستراليا (6 نقاط) وفلسطين (2) وسوريا (نقطة واحدة)، ضامنا مواجهة أحد المنتخبات الأربعة التي حلت في المركز الثالث ضمن المجموعات الست.

ويسعى مدرب الفريق، البلجيكي فيتال بوركيلمانز، لقيادة الأردن إلى الدور ربع النهائي للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2004 مع المصري الراحل محمود الجوهري و2011 مع العراقي عدنان حمد.

وكان لبنان قاب قوسين أو أدنى من أخذ مكان فيتنام إثر فوزه على كوريا الشمالية 4-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة، إذ فصل بينهما فارق البطاقات الصفراء بعدما تعادلا بالنقاط، فارق الأهداف، والأهداف المسجلة.

بدورها، تلقت فيتنام بقيادة المدرب الكوري الجنوبي بارك هانغ سيو، خسارتين ضمن المجموعة الرابعة، أمام العراق 2-3 وإيران 0-2 قبل الفوز على اليمن 2-0، فحصدت ثلاث نقاط كانت كفيلة بخطف البطاقة الأخيرة المؤهلة من بوابة المركز الثالث.

غير أن ما سجل في البطولة الراهنة لا يعتبر أفضل ما حققته فيتنام في تاريخ البطولة، بعدما سبق لها أن بصمت على إنجاز بلوغ ربع النهائي في مشاركتها الأولى عام 2007، حين كانت بين المنظمين الأربعة إلى جانب تايلاند وماليزيا وإندونيسيا.

وسبق للأردن أن واجه فيتنام مرتين ضمن تصفيات البطولة الراهنة، فتعادلا سلبا على أرض الأخيرة و1-1 في العاصمة عمّان. وتأهل "النشامى" إلى النهائيات كأبطال للمجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة أمام فيتنام الثانية بـ10 نقاط.

Khaberni Banner
Khaberni Banner