الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فحم المناقل يغطي وجه الاردن!

فحم المناقل يغطي وجه الاردن!

خاص بـ خبرني   "عزلنا المناهضين للاصلاح وما نزال ممسكين بزمام المبادرة , واحداث الجمعة شكلت هزيمة سياسية لجهة ارادت اظهار البلد غير مستقر" .....معروف البخيت .   لو أن دولة الرئيس معروف البخيت يلتزم الصمت لكان هذا الالتزام خيراً له وخيراً للبلد وخيراً للاردنيين وخيراً للقيادة فالحكومة التي توافق على فتح كازينو قمار في الاردن, ثم تؤجل المشروع حتى لا تلغيه فتحمل الخزينة اكثر من مليار ونصف المليار من الدولارات , والحكومة التي تتلقى الامر باخراج خالد شاهين من السجن وارساله للراحة والاستجمام في اوروبا, والحكومة التي تسعى لمحاكمة محمد وتغض النظر عن محاكمة احمد وكلاهما فاسد, والحكومة التي تزور في ظل ولايتها انتخابات تشريعية وبلدية , هذه الحكومة وفق هذه المواصفات راعية للفساد وعدو للاصلاح وتعد ايامها على تقويم الدوار الرابع ساعة بساعة.   ومثل هذه الحكومة لا تستطيع عزل المناهضين للاصلاح لانها لا تمون عليهم وتزعم بعد كل هذا انها ممسكة بزمام المبادرة دون ان توضح للشعب ما هي هذه المبادرة او من أية زاوية تمسك بزمامها!!   أما احداث الجمعة التي وصف الرئيس أنها هزيمة سياسية لجهة أرادت اظهار البلد غير مستقر وهذه الجهة التي لم يجرؤ الرئيس ان يسميها هي جبهة العمل الاسلامي الذي سبق لدولته وما يزال يحاربها وفق اجندات اميركية واوروبية ووصل به الامر انه اقدم على اغتصاب مركزها الاسلامي ومستشفاها بتهمة لم تثبت كل التحقيقات ان لها نصيبا من الصحة والواقعية.   مساء الخميس 14 تموز 2011 اطل علينا دولة الرئيس ليقول الكلام الذي سبق وأن قاله في رئاسة الوزراء وامام عشرات الصحفيين والاعلاميين ومندوبي فضائيات كثيرة وكتبت بعدها ان دولته تحدث كثيرا حتى لا يقول شيئا, اما مناسبة طلته عبر الشاشة الاردنية فكانت لاداء دوره في شيطنة الاسلاميين ومهاجمة اعتصام 15 تموز والاعلان بصراحة انه لن يسمح به ولو ادى الامر لاستخدام القوة وهذا ما حدث عندما استخدمت القوى الامنية المناقل وشبكات الشواء واسياخ شي الشقف والدجاج وتم ضرب الصحفيين بالجملة والمفرق وحملت الحكومة الى الوطن دعاية سيئة حيث تناولت الاعتداء كبريات محطات التلفزيون ووكالات الانباء والصحف في العديد من دول العالم وبخاصة في الولايات المتحدة وبريطانيا، ومن بين مئات المنتسبين لهذه القوى الامينة اعلن عن اعتقال اربعة للتحقيق ومن قبل من ؟ من قبل المعتدين انفسهم ولا اعتقد ان غبياً اردنيا يصدق هذه المسرحية والفهلوة الحكومية ولا الحيلة التي لن تنطلي على مواطن واحد.   ان ما حدث في ساحة النخيل هو صورة طبق الاصل عن عشرات الاعتداءات خلال العامين الاخيرين وشكلت هذه الاحداث هزيمة سياسية واخلاقية ووطنية لحكومة دولة البخيت وعملية التجييش التي شنتها الحكومة وكتبتها عبر الصحافة والمواقع والفضائيات عكست بصورة واحدة ان الحكومات الاردنية ليست مستعدة لاحترام الدستور او احترام حقوق المواطن في التظاهر والاعتصام .   ومحاولة تحميل مسؤولية ما حدث للاسلاميين محاولة مكشوفة وتعبر عن فشل رسمي لهذه الحكومة والحكومات السابقة في التعامل مع نبض الشارع الاردني وغضب هؤلاء الشباب الذين هم اكثر وطنية واكثر وعياً واكثر اصراراً على محاربة الفساد والفاسدين من كل الحكومات واجهزتها الامنية ثم ان هذه الحكومة التي تتوهم انها نجحت في قمع معتصمي 15 تموز في ساحة الامانة وقفت خائفة وعاجزة عن عشرات وعشرات المسيرات والاعتصامات التي شهدتها مدن الجنوب والوسط والشمال فالهم الوطني واحد والمطالبة الوطنية واحدة واعتقاد الحكومة ان عمان هي ما يقع تحت ولايتها يظهر كم هي متحدية للشعب وغير مستجيبة لمطالبه المحقة في الاصلاح .   كان الرئيس انور السادات يهدد خصومه بأنه سيفرمهم وعلى المسؤولين الاردنيين تهديد الشباب الاردني بأنهم سيشووهم بعد فرمهم فدخول المنقل في ساحة الحوار الوطني بين الناس والحكومة جعل من ضرورة استخدام المنقل للضرب وليس للشواء تميزاً اردنياً بأمتياز.   بقيت همسة في اذن معالي الاخ مازن الساكت وزير الداخلية الذي كتبت عنه أنه اول وزير عربي في حكومة اردنية بسبب تاريخه القومي ما قلته عن ضرورة ان يختار الصحفي: اما عمله واما الخروج في المسيرات، محاولة خاطئة لتجريد الصحفي من مواطنته، والذين ذهبوا الى ساحة النخيل كانوا يقومون بعملهم وما حدث ان الامن العام وزع السترات البرتقالية على الصحفيين وعلى جماعة من الشبيحة وتأخر وصول التعليمات او تعمد عدم ارسالها ادى ان ينال الشبيحة والصحفيون حصة واحدة من بطش رجال الامن والدرك , وهؤلاء الشباب الذين خرجوا للمطالبة بالاصلاح ومكافحة الفساد والفاسدين يسيرون على خطاك فاذا قطعوا بضعة كيلومترات في شوارع المدن الاردنية فقد سبق لمعاليك وقطع الاف الكيلومترات في شوارع المدن العربية فلماذا تذهب الان لتصور هذه المسيرات وكأنها محاولة انقلاب على النظام تنفذه الفرقة الرابعة وسلاح الطيران والوية من الدبابات؟ّ!!   k.a.mahadin@hotmail.com
Khaberni Banner Khaberni Banner