الرئيسية/شرفات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

فاروق الفيشاوي: حاولت أتوب عن البصبصة

فاروق الفيشاوي: حاولت أتوب عن البصبصة

خبرني - كتبت مراسلة وكالة محيط :اعترافات مثيرة أدلى بها الفنان المصري فاروق الفيشاوي، حيث أكد أنه رجل لا يصلح للزواج وأنه غاوي طلاق وذلك خلال "التحقيق" معه في حلقة برنامج "مذيعة من جهة أمنية" الذي تقدمه الإعلامية هبة الأباصيري على قناة "نايل لايف" بالتليفزيون المصري. وكعادته تفاخر الفيشاوي: "لم يخونني أحد ولكني خنت بالفعل" ، وتابع قائلا :"أنا رجل لا أصلح للزواج ، فانا طلقت 3 مرات لأني لا أصلح للزواج "، مؤكدا أنه صرح في إحدى المرات قائلا :" كل الرجالة طفسين ولو المرأة تعاملت مع هذه الحقيقة سترتاح جدا ، حيث يجب أن تكون الزوجة عاقلة وفاهمة إن الرجل مهما راح أو جه هايرجع لها تاني". وعن حياته الزوجية ، ذكر أنه تزوج ثلاث مرات وهن الأن صديقات أعزاء لديه ، لكنه على حد قوله :"يحب الستات جدا". وأكد الفيشاوي أنه بالفعل صرح مسبقا قائلا : قلبي يحب سمية الألفي على طول الخط وعندما تحدث أي مشكلة يتصل بها هى فى البداية ، وقال: "ورغم صداقتنا فهي تنصحني دائما ان أتوب عن البصبصة لكنني لم اسمع نصيحتها". واكد الفيشاوي:" أنا قررت وبصفة نهائية وبشكل قاطع إني لن اتزوج مطلقا بعد ذلك ، ولينا حفيدتى هي التى تملأ حياتي الأن وهي زى القمر شبه أبوها جدا وهو صغير". هند تصلح وليلى لا تصلح وردا على اتهامه بشأن استبعاد الفنانة ليلي علوي من بطولة فيلم "عتبات البهجة" واختيار الفنانة هند صبري بدلا منها ، قال الفيشاوي :" بالطبع لم استبعد ليلي مطلقا فكم يسعدني ويشرفني واتمنى أن اعمل معها ولكن الاختيار بيكون مسئولية المخرج ولو رجع المخرج لي لمساعدته فى الاختيار فسأختار المناسبة للدور فى هذا الفيلم وهو يصلح لهند ولا يصلح لليلي". وعن السبب في تراجع صدى أعماله الفنية مؤخرا ، قال : "لم اتصور أن أعمالي ليس لها صدى بالعكس أرى انها ناجحة الحمد لله ، ففيلم "الوان السما السبعة" لم يحقق النجاح المتوقع منه جماهيريا لأن ذوق الجمهور تغير كثيرا ، ولكن لا يصح إلا الصحيح ، فالناس أصبحت تتعود على نوع معين من الأفلام ، ولكن الفنان هو من يصنع ذوق الجمهور وليس العكس ، حيث انه على مدى تاريخ السينما ولأكثر من مائة عام لا يوجد شىء اسمه الجمهور عايز كده". لا للشذوذ وتحدث الفيشاوى عن مدى اقتناعه بكل الأعمال التي قام بتمثيلها ، وقال:" بالطبع لست مقتنعا بها كلها ، فمثلا فيلم "الطوفان" كنت اتمنى ان يكون احسن من ذلك بكثير حيث كان به كل العناصر التي تجعله مميزا أكثر وأكثر ولكن كان هناك استعجال ومشاكل إنتاجية وكان فى أواخر الثمانينات ، وفيلم "ألوان السما السبعة" كان تحفظي على التنفيذ فالإخراج لم يكن على المستوي اللائق". وأضاف الفيشاوي:" في بداياتي قمت بأعمال كثيرة من أجل الفلوس مثل أى فنان فى بدايته ، حيث إننى في أوائل الثمانينات قمت في سنة واحدة بـ 9 أفلام واظن منها أفلام على مستوى عالي جدا مثل فيلم (مرزوقة) " . وصرح بأنه رفض دور الشاذ في فيلم "عمارة يعقوبيان" لأنه لم يحب الدور ، مشيرا إلى أنه سعيد جدا بنجاح الفنان خالد الصاوي في تجسيد هذا الدور ، حيث إنه كان يحتاج لهذا النجاح . وقال الفيشاوي :" رغم النجاح الذي حققه خالد الصاوي فى الدور لكن لو عرض الدور على مرة أخرى الآن سأرفضه ايضا ، لأنه فى اختيار الفنان للادوار يجب أن يحب الشخصية التي سيجسدها حتى لو شخصية ندل أو قاتل أو حرامي أو مغتصب ، وأنا لم احب الشخصية نهائيا ، كما ان الفيلم اختصر الشخصية جدا ، فوحيد حامد كتبها بشكل جيد ولكن من وجهة نظرى مختصر جدا عن الرواية ولم يعط الشخصية حقها ". " لينا واخدة روحي" وبشأن علاقته بحفيدته لينا ، قال الفيشاوي :" لينا واخدة روحي وقلبي وعقلي وعمرها الان أربعة سنوات ونصف ، وأراها باستمرار في كل أجازاتها وكنا بنصيف مع بعض قريبا وكانت والدتها معنا واقابلها في أى مكان ، وعلاقتها بوالدها جيدة جدا " . وردا على سؤال بشأن ندمه عن تصريحاته السابقة بشأن والدة لينا وهل ستسامحه حفيدته عندما تكبر، قال : "التسامح شىء جميل جدا ، فأنا سامحت وهند الحناوي سامحت أيضا ، فالكل سامح على قدر مسئوليته ، فأجمل شىء في الشعب المصري أن الناس بتنسى". واوضح أنه لم يصرح بأى شىء خطأ في حق لينا مطلقا قائلا :" هي بنتنا ودمنا ولحمنا وانا أوصى أحمد بأن يزورها باستمرار وهو يفعل ذلك دائما " . وردا على سؤال عما سيفعله مع حفيدته عندما تكبر وتشكو لجدها من خيانه زوجها قال الفيشاوي :" اذا كنت عايش وقتها سأقول لها هناك شىء خطأ في العلاقة ولازم تتصلح واذا كان زوجها عينه زايغة وطفس فعليها أن تتحمله إذا كانت تحبه فالحب بيسمح بتحمل كل شىء ". وعن علاقته بالفنانة الشابة دنيا عبدالعزيز وهل هى علاقة حب وزواج ، قال الفيشاوي :" هذه اشاعة من اشاعات المجتمع المصري ، فهي مجرد علاقة صداقة قوية جدا ، حيث تعتبرني أخوها الكبير وأنا اعتبرها أختى الصغيرة ". "احمد أخذ مني حب الستات" وعما إذا كان يحب ان يأخده منه نجله أحمد قال :" هو يعتبرني مثله الأعلى ولكني أحب أن أخد مني حبي لشغلي واخلاصي الشديد له وما بيأخدش مني التسرع في بعض الأحيان ولاغضب الشديد ". وعن قبوله او رفضه ان يأخد منه أحمد حبه للنساء قال :"هو بالفعل أخد ذلك الطبع ونصف " ، مشيرا إلى ان مشكلة احمد فى زواجه كانت سوء تصرف وعدم مناسبة الطرف الأخر له" . واكد الفيشاوي أنه لم يعط لابنه رأيه عند اختيار من يتزوجها لأن الزواج من وجهة نظره حرية شخصية ولكن عند الطلاق كان ينصحة بالطلاق. وبشأن رأيه في مستوى ابنه سينمائيا ، قال :" أحمد سينمائيا ماشى بخطوات ممتازة وسيحقق شىء كبير جدا من وجهة نظري". وفي ختام البرنامج ، قررت هبه الأباصيري إخلاء سبيل الفنان فاروق الفيشاوي بضمان حبه الشديد لحفيدته لينا بشرط الا يعاود أفعاله السابقة
Khaberni Banner
Khaberni Banner