الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

غضب شعبي من زيارة أردنيين لإسرائيل

غضب شعبي من زيارة أردنيين لإسرائيل
صورة قيل إنها للشيوخ مع الرئيس الإسرائيلي

خبرني - رصد -  ساد غضب عارم، مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نقل وسائل إعلام عبرية، نبأ زيارة "شيوخ" من الأردن، لدولة الاحتلال.

واستنكر ناشطون أردنيون، زيارة هؤلاء الشيوخ، معتبرينهم "لا يمثلون الشعب الأردني أو عشائرهم بهذه الزيارة".

وقال الكاتب أحمد حسن الزعبي، عبر صفحته الخاصة على "فيس بوك"، "اكسسوارات الشيخة هذه الأيام لا تكلف أكثر من 20 دينارا، بدءا من الجرابات البيضاء انتهاء بالعقال مرورا بالقلم المذهّب الذي في جيب الدشداشة.

وبيّن الزعبي " ليسوا شيوخا ولا يمثلون العشائر، هم مثل اولائك الذين يبحثون عن عزاء ليشبعوا بطوهم من (طبيخ الحزن)، هلاميات لا قيمة ولا وزن لهم في بلدهم فكيف في بلد عدوّهم؛ ولو كان لهم قيمة لما جلس المضيف الرخيص أثناء وقوفهم (أي الرئيس الإسرائيلي)،عرفهم فكشفهم فريّح رجليه!".

ونشر آخر "من ذا الذي سوق الشرذمة التي زارت إسرائيل بانهم شيوخ عشائر أردنية؟ بينما هم في حقيقة الامر شوية مخاتير لا يعترف بهم احد".

وأوضح "ما يكشف عورات هؤلاء، أن زيارتهم الرديئة تزامنت مع سقوط شهيد من أبناء العشائر الاردنية على أسوار القدس، واحتفت به كل العشائر الأردنية التي وحدها ودون الأمة كلها احتضنت القضية الفسطينية بكل تفاصيلها".

وتابع ناشط الهجوم على زوار إسرائيل قائلا "لا أفهم سببا لوصف زوار إسرائيل بشيوخ العشائر، ببساطة هؤلاء مشيخات مزيفة، جرى تصنيعها لغايات خبيثة، ولا تعبر بأي حال عن العشائر الأردنية؛ الشيخ الحقيقي هو - فقط - من اقترن لديه الفعل بالنية الصادقة للذود عن الأردن".

وكانت وسائل إعلام عبرية، تداولت الأربعاء، خبرا مفاده، أن الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، استقبل "وفدا من زعماء عشائر من عمان وإربد والزرقاء، قدموا إلى إسرائيل بهدف إجراء جولة مدتها 5 أيام للتعرف على الدولة العبرية والمجتمع الإسرائيلي عن قرب".

Khaberni Banner
Khaberni Banner