Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

غادرا من الباب الخلفي

غادرا من الباب الخلفي

    خبرني – غادر الفيصلي والوحدات بطلة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم من الباب الخلفي، حيث خسر الاول امام مستضيفه ديمبو الهندي 1- 3 فيما خسر الثاني امام مستضيفه فريق الكويت الكويتي بهدف نظيف، ليكتب ممثلا الكرة الاردنية السطر الاخير من مشوارهما بالبطولة الاسيوية عند حدود الدور الاول فقط.   في المباراة الاولى استهل  الفيصلي المباراة بتشكيلة ضمت لؤي العمايرة، حاتم عقل، محمد زهير، علاء مطالقة، عبدالاله الحناحنة، مؤمن حسن، مؤيد سليم ( محمد الصقري)، انس حجي (امجد القروم) مؤيد ابو كشك، رزاق فرحان، سراج التل.   وبدا ان الاخطاء الدفاعية التي وقع بها الفيصلي ستكلفه الخسارة وهذا ماحدث وفق الاخبار المتوفرة من الهند حيث تأخر الفريق  مبكرا عبر النيجيري مارتنيز الذي تسلم تمريرة زميله ليسددها في شباك الحارس العمايرة، ليرد الفيصلي بركلة جزاء نفذها بنجاح ابوكشك. وفي الشوط الثاني تراجع اداء الفيصلي ليسجل ديمبو هدفين عبر مارتنيز من جديد ومن ركلة جزاء بعدما تعرض نفسه للإعثار من قبل المدافع عقل (57)   قبل ان يضيف البرازيلي بيتو الهدف الثالث (75).    وفي المباراة الثانية مثل الوحدات عامر شفيع، فيصل ابراهيم، باسم فتحي، فادي شاهين، محمد   الدميري، محمد جمال، عامر ذيب (عبد الله الديسي)، حسن عبد الفتاح، عيسى السباح (احمد عبد الحليم)، رافت علي (يحيى جمعة) وعامر ابو حويطي.   وبدا الوحدات المباراة بقوة وسنحت له اكثر من فرصة ليبرز تأثير غياب الهداف محمود وفي الوقت الذي كان الوحدات يمسك بالزمام تماماً حصل الكويت على ركلة جزاء في الوقت المبدد من الشوط الاول ليسجل جهاد الحسين هدف المباراة الوحيد.   وفي الشوط الثاني ضغط الوحدات بقوة لكن الفري قافتقد الى التركيز كما شلبت الاداء مسحة من الخشونة ليطرد الدميري وباسم ليكمل الوحدات المباراة بتسعة لاعبين ما جعل المهمة غاية في الصعوبة.      
Khaberni Banner Khaberni Banner