Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

عباس للاحتلال: أعيدوا أموالنا

عباس للاحتلال: أعيدوا أموالنا
عباس

خبرني - أبدى الرئيس محمود عباس يوم السبت استعداده لنقاش كل الأمور المالية والاقتصادية مع "إسرائيل" في حال أعادت سلطات الاحتلال أموال المقاصة كاملة إلى خزينة السلطة الفلسطينية.

وقال عباس، خلال كلمته في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح برام الله: "لن نستلم هذه الأموال منقوصة، بمعنى أن إسرائيل عليها أن تدفع الأموال كاملة، وإذا في أي نقاش مستعدون للنقاش فيما بعد، وإنما أن تخصم بعض الأموال بحجة أننا ندفع للشهداء أو الأسرى والجرحى فهذا أمر لا نقبل به".

وأضاف "ونحن مستعدون للحوار معهم إذا شاءوا حول- ليس هذا الموضوع فحسب (الخصم)- وإنما كل المواضيع المُعلقة بيننا وبينهم وهي المواضيع الاقتصادية والمالية".

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابنيت) صادق في 17 شباط الجاري على خصم رواتب الأسرى الفلسطينيين من عائدات الضرائب التي تجبيها "إسرائيل" لمصلحة السلطة الفلسطينية.

وقال الكابينت إنه صادق على اجتزاء مبلغ 502,697,000 شيقل من أموال المقاصة خلال عام 2019 بواقع نحو 42 مليون شيقل شهريًا.

وفي السياق، أوضح الرئيس أن اجتماع مركزية فتح سيتناول قضايا مهمة أبرزها ما يتعلق بصفقة العصر، وورشة البحرين.

وتابع "صفقة العصر التي قلنا موقفًا منها، وأعتقد أننا لا زلنا على موقفنا بأنها لا يمكن أن تمر لأنها تنهي القضية الفلسطينية".

وأكمل "بالنسبة لورشة المنامة، أيضًا قلنا إننا لن نحضر هذه الورشة، والسبب أن بحث الوضع الاقتصادي لا يجوز أن يتم قبل أن يكون هناك وضع سياسي، ما دام لا يوجد وضع سياسي فمعنى ذلك أننا لا نتعامل مع أي وضع اقتصادي".

وأشار عباس إلى أن الاجتماع سيبحث مواضيع أخرى "يجب أن نناقشها بعمق ونتخذ القرارات المناسبة لها"، في هذا الظرف.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner