الرئيسية/عيون و آذان
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

عام على تكليف الملقي

عام على تكليف الملقي
رئيس الحكومة هاني الملقي - أرشيفية

خبرني - تصادف، الثلاثاء، الذكرى الأولى لتسلم هاني الملقي سلطاته رئيسا للحكومة الأردنية، بعد تكليف الملك عبد الله الثاني له، العام الماضي.

وشهدت فترة الملقي، تضاعفا في قيم الضرائب والرسوم، وإضافة واقتطاع رسوم جديدة، لم تكن موجودة مسبقا.

وفرضت حكومة الملقي، بداية عهدها تموز الماضي، ضريبة مقطوعة على كافة المشتقات النفطية، بمقدار 2.5 قرش، قبل فرض ما مجموعه 5 قروش على بنزين 90، و9 قروش على بنزين 95، على دفعتين في كانون الثاني الماضي، ونيسان، الذي شهد أيضا ضريبة على السولار والكاز بمقدار 1.5 قرش.

وعادت الحكومة، بداية أيار الحالي لاقتطاع قرشين عن كل لتر بنزبين وسولار، تدخل الأردن لرفد "صندوق دعم الراكب"، بالأموال.

ليبلغ بذلك الاقتطاع الحكومي الكلي، منذ تولي حكومة الملقي، على فترات، 13.5 قرش على لتر بنزين 95، و9.5 قرش على لتر بنزين 90، و6 قروش على لتري السولار والكاز.

وعدلت حكومة الملقي، في شباط الماضي، ضريبة المبيعات، بمضاعفتها، على مواد غذائية، وخدمات، إضافة إلى رفع رسوم إصدار جوازات السفر.

ووقعت شركة الكهرباء الوطني، أيلول الماضي، صفقة مع شركة "نوبل إنيرجي"، لاستيراد الغاز، من إسرائيل، لتوليد الكهرباء.

وتلقى حكومة الملقي رفضا شعبيا، وفق مراقبين، بسبب سياستها الاقتصادية المعتمدة على الضرائب والرسوم.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner