الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner

عالجوا الخريسات وهم اصحاء

عالجوا الخريسات وهم اصحاء

خبرني- خاص - قال المواطن "محمد عاصم " الخريسات انه اجبر هو وعائلته على اخذ علاج لانفلونزا الخنازير دون الاصابة فيه نتيجه خطأ في تشخيص طبي في مستشفى الامير حمزة الحكومي لاحد افراد العائلة تبين انه كان يعاني من التهاب . وفي تفاصيل القضية التي رواها الخريسات في اتصال مع " خبرني" .."انه وخلال اجراء فحوصات طبية لابني للاشتباه باصابته بالتهاب رئوي طلب مني ان اعمل له صورة اشعه وبتاريخ 3/10/2009 الساعة الرابعة مساء ذهبت الى مستشفى الاستقلال قسم الطوارىء لاجراء فحوصات ,وبعد ذلك قال الطبيب المقيم لي انه في حال وجود حراره مرتفعة يجب الذهاب الى مستشفى الامير حمزه وان هذه هي تعليمات وزارة الصحة . واضاف " ذهبت الى مستشفى الامير حمزه لكي اقوم بعمل الفحص المطلوب وهو H1N1 فوجدت التالي: انتظار موظف الاستقبال في قسم الامراض اكثر من نصف ساعة , وجود المريض مع الشخص السليم في نفس الغرفة, عدم صرف كمامات للمراجعين". واشار "و بعد المعاناة اجري الفحص وامر باعادة ابني الى مستشفى الاستقلال وتم اجراء فحوصات سريرية من قبل الدكتور الموجود فى الطوارىء واخذ صورة اشعه وتبين له وجود التهاب رئوي حاد وتم ادخاله الى المستشفى لمدة ثلاثة ايام من اجل تخفيض درجة الحراره وعلاجه من الالتهاب ". وبين "وفي مساء يوم خروجه من المستشفى قام طبيب من وزارة الصحة بالاتصال معي ليخبرني بان ابني يحمل فايروس انفلونزا الخنازير وطلب مني احضار ابني الى مستشفى الامير حمزة من اجل تلقي العلاج فذهبت اسأل عند الاستقبال وبعد مراجعة الكشف من قبل الموظف المسؤول قال لي بان ابني لا يحمل الفايروس , وطلب مني التأكد في الطابق الاول فذهبت وبعد مراجعة المسؤول هنالك قال لي انه لا يحمل الفايروس وطلب مني الانتظار لاجراء مكالمة هاتفية لنفس الموضوع وبعدها قال لي انه يحمل الفايروس وطلب مني مراجعة الطابق الارضي وبعد مراجعة المعنين تم صرف علاج للمريض والمخالطين له عدد 8 اثنان منها مدتها منتهية الصلاحية ". واضاف " لقد اجبرت انا عائلتي على اخذ علاج لانفلونزا الخنازير متوفر في السوق قبل وصول اللقاح المنتظر دون الاصابة به بعد مطابقة كشوفات مستشفى الاستقلال لدى وزارة الصحة وتبين ان ابني مصاب بالتهاب رئوي حاد لا انفلونزا الخنازير ". وتابع " الى متى يبقى الوضع في المستشفيات الحكومية على حاله , فقد اصابنا الرعب والهلع طوال الفترة الماضية ".
Khaberni Banner
Khaberni Banner