Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

عادات غذائية يجب اتباعها لتهيئة الجسم لرمضان

عادات غذائية يجب اتباعها لتهيئة الجسم لرمضان

خبرني - أيام قليل جداً ويحل شهر رمضان المبارك، إذ يبدأ المواطنون تحضير لائحة الأطعمة المفضلة لديهم خلال هذا الشهر، وتسوقها من المتاجر، إضافة إلى تزيين المنازل بالشعائر الدينية وتحضير قائمة المسلسلات الرمضانية.

ولكن غالباً يغيب عن ذهن الكثيرين، أهمية تحضير أجسامهم لهذا الشهر المبارك، وذلك من أجل تفادي مشاعر الجوع، والعطش، وقلة النشاط، والتعب، والمشاكل في الجهاز الهضمي والأمعاء.

أبرز العادات الصحية والغذائية الواجب اتباعها لتهيئة الجسم لشهر رمضان:

أولاً- إستشارة الطبيب المختص:

إذا كنت تعاني أو مصاباً بإحدى الأمراض المزمنة، كداء السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو الارتجاع في المريء، من المحبذ استشارة طبيبك المختص قبل البدء بالصيام للتأكد من وضعك الصحي إضافة إلى معرفة أهم النصائح الغذائية التي سيقدمها لك الإختصاصي.

ثانياً- تجنب الوجبات الخفيفة:

لا تهمل تناول ثلاث وجبات رئيسية (الفطور والغداء والعشاء) التي ترتكز على الألياف، والدهون الصحية، والبروتينات.

لكنّ، تجنّب أن تتناول الوجبات الخفيفة بينهما، وذلك لأنّه خلال شهر رمضان، ستزود جسمك بوجبتين أساسيتين، هما: السحور والإفطار، وبالتالي سيكون عليك قطع وجبة واحدة فقط.

ثالثاً- التحكم بالحصص الغذائية والكميات:

لا يعني قدوم شهر رمضان تناول الأطعمة بالكمية والنوعية التي تريدوها، بل يتطلب منك الأمر، تناول كميات معتدلة من المأكولات بدءاً من اليوم، لتفادي زيادة الشهية لديك والشعور بصعوبة خلال ساعات الصوم.

رابعاً- عدم تخطي وجبة الإفطار:

يفضل البدء بتناول الإفطار في ساعات باكرة دون إهمالها أو تأخيرها، لمساعدة جسمك على تناول السحور قبل فترة الإمساك. وذلك لأنّ هذه الوجبة أساسية في ساعات الصوم.

خامساً- شرب كمية كافية من المياه:

يعتبر شرب الماء ضرورياً للحفاظ على جسم رطب ومملوء بالطاقة. لذا، عليك شرب كمية وافرة من المياه بين الوجبات من أجل الوقاية من الجفاف والأعراض الجانبية المصاحبة له.

سادساً- تجنّب الأغذية المالحة وزيادة البهارات:

عليك تجنب زيادة كميات الملح والبهارات على الطعام، لأنها تزيد من حاجة الجسم إلى الماء وتعرضه للجفاف.

سابعاً- الحدّ من تناول القهوة والمشروبات الغنيّة بالكافيين:

إذا كنت من محبي القهوة ولا تريد أن تصاب بصداع شديد خلال الأيام الأولى من رمضان، ابدأ في تقليل تناول أكواب الكافيين.

هذا ويمكنك استبدالها بقهوة منزوعة الكافيين، أو شرب الشاي الأخضر الذي يزودك بقيمة غذائية كبيرة.

ثامناً- الإقلاع عن التدخين:

قد يعاني المدخنون الذين يدخلون شهر رمضان من أعراض مختلفة مثل الغضب والتعب وصعوبة التركيز أثناء ساعات الصيام. وهنا يجب التقليل من التدخين أثناء النهار لتقليل الأعراض التي ذكرت.

تاسعاً- تنظيم ساعات النوم:

إذا كنت تنام متأخراً وتستيقظ متأخراً ، فابدأ في تنظيم نومك من الآن لأنك في شهر رمضان ستستيقظ مبكراً على السحور.

أخيراً- التخطيط للوجبات قبل رمضان:

يمكن أن يوفر عليك الكثير من المتاعب، خاصة خلال الأسبوع الأول من رمضان.

لذا قم بتجهيز قائمتك للإفطار والسحور للأيام السبعة الأولى من دون حذف أي فئة غذائية.

Khaberni Banner