Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ظهور فاشينيستا بعد عملية تجميل فاشلة - صورة

 ظهور فاشينيستا بعد عملية تجميل فاشلة - صورة

خبرني - صدمت الفاشینیستا ومدونة الموضة اللبنانیة لینا قزیز، متابعيها بعد تعرضھا لتشوه في وجھھا نتیجة خضوعھا لعملیة تجمیل فاشلة كانت قد أجرتھا مؤخرا؛ إذ ظهرت بوجه منتفخ للغاية غيّر ملامحها تمامًا.

وأبدت لینا قزیز ندمها لإقدامها على هذه الخطوة، خاصة وأنها لم تكن في حاجة إلى عملية تجميل، وفق تعبيرها، ورأت أن ما جرى معها كان بمثابة جرس إنذار.

وأضافت في منشور عبر حسابها بموقع إنستغرام: “منذ أن كنت صغيرة وأنا أتسلل إلى غرفة ملابس أمي للعب في مكياجها والمجوهرات، لقد نشأت مهووسة بإيجاد طرق لجعل نفسي أجمل”. وأضافت: “كنت أعلم أنني جميلة بما يكفي، لكنني ما زلت أعاني من ما هو طبيعي في عالمنا.. كوني نحيفة، وشعري طويل ولامع، ورموشي طويلة ومثيرة، وشفاهي ممتلئة، وما إلى ذلك. كنت أعلم كل ذلك، لكنني ما زلت منجذبة”، مضيفة: “ومع مرور الوقت بدأت في قياس مدى قيمة جسدي بالسعرات الحرارية والجاذبية والإغراء بدلا من كيف يبقيني على قيد الحياة!”.

وتابعت الفاشینیستا: “كدت أنسى الهدف الحقيقي من عيني .. بصري! كأنهم موجودون فقط لأجعلهم أجمل! لقد نسيت كم أنا منعمة بأنني أمتلك كل حواسي!”. واستكملت حديثها بالقول: “ما حدث لي كان جرس إنذار! غالبًا ما نكون مهووسين بأن نصبح أجمل وأكثر جاذبية لدرجة أننا ننسى حماية أنفسنا من أنفسنا”. واختتمت لینا قزیز: “أنا ممتنة لنفسي بالشكل الذي خلقت به.. نفسي.. وجسدي، أعمل ليل نهار لكي أبقى على قيد الحياة.. لن أسمح لنفسي أن أنسى ذلك أبدًا”.

 

 ظهور فاشينيستا بعد عملية تجميل فاشلة - صورة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner