Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

بالتعاون مع مشروع التجارة لأجل التشغيل - GIZ

صناعة عمان تطلق برنامجا للتشغيل في القطاع الصناعي

صناعة عمان تطلق برنامجا للتشغيل في القطاع الصناعي

خبرني - أطلقت غرفة صناعة عمان وبالتعاون مع GIZ برنامجا للتشغيل في القطاع الصناعي وذلك ضمن اطار مشروع التجارة لأجل التشغيل Trade for Employment (T4E) الممول من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) والحكومة الهولندية، والتي تندرج تحت محور تعزيز خدمات التشغيل في الشركات التصديرية.

اوضح رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير ان غرفة صناعة عمان ترحب بالتعاون مع كافة المؤسسات والجهات بما يصب في زيادة تشغيل الأردنيين في القطاع الصناعي، بعد تدريبهم وتأهيلهم، بما يساهم في مكافحة  ظاهرتي الفقر والبطالة، حيث يعتبر القطاع الصناعي المشغل الأكبر للعمالة الوطنية في القطاع الخاص، اذ يشغل ما يزيد على الـ (250) الف عامل وعاملة يشكل الأردنيون ما يزيد على الـ 90% منهم.

واوضح الجغبير ان هناك صورة نمطية سلبية سائدة عند بعض الشباب عن بيئة العمل في المصانع، ادت الى عزوف بعضهم عن العمل وتفضيل قطاعات أخرى، الا ان جائحة كورونا اثبتت ان القطاع الصناعي من القطاعات التي توفر الأمان الوظيفي للعاملين فيه، كما تشير أرقام مؤسسة الضمان الاجتماعي إلى أن معدل الرواتب في القطاع الصناعي يصل إلى ما يقارب 508 دينار في الصناعات التحويلية وأكثر من ضعفها في صناعات التعدين واستغلال المحاجر وما يقارب 875 دينار في إمدادات الكهرباء والغاز والماء، في حين يصل المتوسط العام الكلي للأجور إلى حوالي 534 دينار، اضافة الى المزايا الأخرى التي توفرها المؤسسات الصناعية للعاملين لديها وتشمل تأمين المواصلات ووجبات الطعام  والتأمين الصحي.

كما وأشار مدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي ان هذا البرنامج يهدف الى مساعدة الشركات الصناعية التصديرية في توفير متطلباتها من العمالة المؤهلة والمدربة في مختلف التخصصات الفنية والإدارية والهندسية وغيرها، من خلال بناء قدرات الباحثين عن العمل على مهارات التشغيل الأساسية وتدابير الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل، حيث تم اطلاق حملة تشغيل الكترونية مدعومة بحملة دعائية واعلامية للترويج لخدمات المشروع وضمان تشبيك أصحاب العمل بالباحثين عنه ضمن قاعدة بيانات محوسبة تهدف الى متابعة مخرجات عملية التشغيل واستدامتها من قبل فريق عمل مدرب وتقييم الأداء بهدف التحسين المستمر للخدمات المقدمة
 
ودعا الحسامي الى تقديم الحوافز المباشرة وغير المباشرة للشركات الصناعية التي توفر فرص التدريب للباحثين عن العمل ، مشيدا بالدور الذي تقوم به GIZ في مجال دعم التشغيل مشددا على ضرورة جسر الهوة بين مخرجات التعليم والتدريب المهني في الاردن واحتياجات القطاع الصناعي من العمالة المؤهلة.
 
من جهتها اوضحت مديرة محور دعم التشغيل في مشروعGIZ  التجارة لأجل التشغيل السيدة لارا ابو سليم ، ان هذا البرنامج يهدف الى تقديم خدمات التشبيك الوظيفي وبناء القدرات ومهارات التشغيل الاساسية  لـ 500 باحث عن عمل في القطاع الصناعي الأردني، (20٪ على الأقل من السوريين و 15٪ من النساء)، اضافة الى تنفيذ مجموعة من الخدمات المساندة التي من شأنها تحفيز استدامة التشغيل وتقليل تكاليفه في المنشآت التصديرية  والمساعدة على تلبية معايير الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل للتقليل من خطر انتشار الجائحة وتطوير اجراءات عمل للصحة والسلامة المهنية في المصنع. وضمن نفس الاطار يسعى المشروع الى تنفيذ حملة اعلامية الكترونية توعوية تستهدف كل من اصحاب العمل والباحثين عنه في القطاع الصناعي، تسعى الى رفع الوعي بما يتعلق بالممارسات الفضلى للحفاظ على الصحة والسلامه العامة.

Khaberni Banner