الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

صرخة من شاب تجاوز الثلاثين

صرخة من شاب تجاوز الثلاثين

أنا شاب تجاوز عمري 30 عاما , اعمل موظفا في القطاع الخاص في الفترة الصباحية وفي المساء اعمل في متجر لاحد الاقارب , وفي العملين لا يتجاوز ما احصل عليه من اموال الــ 500 دينار , يذهب منها 200 دينار لمساعدة اهلي و150 دينار تقريبا اجور للمواصلات ولسداد بعض الديون المتراكمة , ورغم محاولاتي المتكررة بان ادخر شيئا لي كي أسس لحياة افضل , لكنني لا استطيع . عندما كنت في الجامعة , كانت احلامي كبيرة , وبعد التخرج بسنوات , بدأت هذه الاحلام تصغر شيئا فشيئا , والان وقد تجاوز عمري الثلاثين لم يعد هنالك أي حلم , فقد اريد ان اعف نفسي وان لا اجعل اهلي واخوتي الصغار ان يحتاجوا للغرباء . انا الان شاب , مثقل بالديون اعيش في بيت بالايجار , بلا زوجة , بل أمل . كل يوم احاول ان اكابر على جرحي والمي واقول بانها " ستفرج " عما قريب , ولكن ما هو معلوم ان كل شيء مغلق امامي , يقول لي الاهل انه بلاء من الله فعليك الصبر , وصرت اسأل نفسي لماذا هنالك مبتلون في هذه الحياة وهنالك اشخاص يولدون وفي فمهم ملعقة من ذهب ويعيشون حياة كريمة وكل شيء متوفر لهم , لا يعانون ما نعانيه , وفوق كل ذلك نراهم يتذمرون وساخطون ويريدون المزيد . خلاصة القول بان مشكلتي هي جزء من مشاكل الشباب الذي يركض ويركض ولكنه لا يحصل شيئا , والعمر يمضي , واخشى ان يشغلني ضيق الحال والركض وراء لقمة العيش عن العبادة , فاكون كمن " خسر الدنيا والاخرة ".. اريد حلا .
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner