الرئيسية/ميادين رياضية
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

صدارة مدريد على محك الثقة

صدارة مدريد على محك الثقة
روبينيو يعود لتشكيلة الريال

 خبرني - سيكون ريال مدريد حامل اللقب ومتصدر لائحة الترتيب تحت الضغوط عندما يحل ضيفا على ريكرياتيفو هويلفا صاحب المركز السابع السبت، في المرحلة السادسة والعشرين من بطولة اسبانيا لكرة القدم. وتأتي الضغوط بسبب خسارة الفريق الملكي ثلاث مباريات متتالية وهو فرط بتقدمه بفارق تسع نقاط في الصدارة بداية الشهر الحالي ليصبح الفاصل بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة نقطتين، بعدما لقي النادي الملكي خسارته الاخيرة والاولى على ارضه هذا الموسم امام خيتافي. وقال القائد راؤول جونزاليز "قبل ثلاثة اسابيع كانت لدينا افضلية لا نملكها الان. انه امر مخيب للامال"، مضيفا "في جميع الاحوال، لقد اعتبرت دائما ان مسألة حسم اللقب ستكون في ايار المقبل وتحديدا في اخر خمس مباريات". ويتصدر ريال الترتيب برصيد 56 نقطة من 25 مباراة، مقابل 54 نقطة لبرشلونة قبل 13 مرحلة على النهاية. ويأمل مدرب ريال مدريد الالماني برند شوستر ان تكون عودة البرازيلي روبينيو والبرتغالي بيبي منعشة لمجموعته، وذلك بعد ابتعادهما لثلاثة وخمسة اسابيع على التوالي بسبب الاصابة. وستكون عودة روبينيو مهمة خصوصا ان الهداف الهولندي رود فان نيستلروي سيغيب بداعي الاصابة في الكاحل.ويتطلع ريال الى جاره اتلتيكو مدريد الرابع لعرقلة ضيفه برشلونة عندما يلتقيان السبت ايضا على ملعب "فيتشنتي كالديرون". وعلى غرار جميع مبارياته في العاصمة الاسبانية، يدرك برشلونة ان رحلته ستكون صعبة رغم ان القطب الاخر لمدريد ليس في احسن احواله حاليا حيث لقي خسارتين في مباراتيه الاخيرتين امام بلباو واوساسونا على التوالي، اضافة الى انه لم يتذوق طعم الفوز الا في مباراة واحدة من اصل ست مباريات. ويعد هدف برشلونة الاول الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم بعد 15 مباراة نظيفة، وخصوصا بعدما قدم عرضا هجوميا لافتا امام فالنسيا في ذهاب قبل نهائي الكأس (1-1) الأربعاء الماضي رغم انه لم ينجح في هز الشباك اكثر من مرة بسبب تألق الحارس الالماني تيمو هيلدبراند. ويملك الفريقان مفاتيح هجومية مميزة لعل ابرزها عند الطرفين في الوقت الحالي يأتي من الارجنتين، اذ يعول "البرسا" كثيرا على ليونيل ميسي، فيما جاء النبأ السعيد بالنسبة الى مدرب اتلتيكو المكسيكي خافيير اجيري عن احتمال جهوزية سيرجيو اجويرو الذي اصيب في عضلات الفخذ خلال التمارين الاربعاء. وفي المباريات الاخرى، يلعب ديبورتيفو كورونا مع اشبيلية، واسبانيول مع فالنسيا، وليفانتي مع سرقسطة، وبلد الوليد مع راسينج سانتاندر، وخيتافي مع مايوركا، وبيتيس مع مورسيا، وفياريال مع اوساسونا، والميريا مع اتلتيك بلباو. وفي انجلترا يواجه ارسنال المتصدر للاسبوع الثاني على التوالي احد فرق مدينة برمنجهام عندما يستضيف استون فيلا سادس الترتيب السبت على "ستاد الامارات"، في المرحلة الثامنة والعشرين من بطولة انجلترا. ويعلم الفريق اللندني ان حظوظه لاستعادة اللقب قد تتلقص في حال تعثر امام مضيفه، وخصوصا ان غريمه مانشستر يونايتد اقترب منه بفارق ثلاث نقاط فقط. ويعد اللقاء امام استون فيلا اختبارا حقيقيا لرجال المدرب الفرنسي ارسين فينجر الذي يواجه عقلا مميزا في مجال التدريب هو الايرلندي مارتن اونيل مدرب سلتيك السابق الذي بدت بصماته واضحة على الفريق منذ وصوله اليه، وخصوصا في الفترة الاخيرة حيث لم يخسر الا مرة واحدة في 11 مباراة ضمن سعيه لحجز مقعد مؤهل الى دوري ابطال اوروبا في الموسم المقبل. ويملك فينجر خيارات هجومية محدودة الان، اذ ان اصابة الهولندي روبن فان بيرسي في العضلات اخذت وقتا اكثر مما هو متوقع، لذا فهو سيمنح دورا للدنماركي العملاق نيكلاس بندتنر لمشاركة الهداف التوجولي ايمانويل اديبايور في خط المقدمة، لكن عليه ان يحذر موهبة مهاجم فيلا الشاب جابريال اجبونلاهور. ولا يتوقع ان يواجه مانشستر يونايتد حامل اللقب مشاكل جمة عندما يحل على فولهام قبل الاخير على ملعب "كرايفن كاتدج". وقال لاعب الوسط الكوري الجنوبي بارك جي سونج "الكل في الفريق لديه اصرار على اللحاق بارسنال وخطف الصدارة منه. انه امر ممكن وانا اكيد اننا سنحقق مبتغانا". واضاف "علينا ان نفوز بجميع مبارياتنا وهذا الامر بالتأكيد سيحملنا الى الصدارة، لكن علينا الحذر ايضا من تشيلسي الذي لا يبعد كثيرا وراءنا". بدوره، يحل تشيلسي ضيفا على جاره وستهام على ملعب "ابتون بارك". ويدخل تشيلسي اللقاء على وقع فقدانه لقب كأس الرابطة الاحد الماضي لمصلحة توتنهام، وهناك اخبار عن اقتراب اقالة مدربه افرام جرانت الذي حل بدلا من البرتغالي جوزيه مورينيو من دون ان يحقق النتائج المأمولة. وربما يعيد جرانت لاعب الوسط الالماني مايكل بالاك الى التشكيلة الاساسية، وخصوصا بعد الانتقادات التي وجهت ضده على خلفية وضع الاول على مقاعد البدلاء في المباراة الاخيرة رغم انه كان الافضل ضمن المجموعة منذ عودته من الاصابة. في المقابل، سيلعب وستهام من دون مهاجمين اساسيين هما الويلزي كريج بيلامي وبوبي زامورا بسبب تعرضهما للاصابة في الركبة، ما قد يفتح الباب امام لاعب شاب برز مؤخرا وهو فريدي سيرز (18 عاما). وفي المباريات الاخرى، يلعب برمنجهام مع توتنهام، ودربي كاونتي مع سندرلاند، وميدلسبره مع ريدينج، ونيوكاسل مع بلاكبيرن، ومانشستر سيتي مع ويجان، وبولتون مع ليفربول، وايفرتون مع بورتسموث.   وفي ايطاليا وفي الوقت الذي يواصل فيه انتر ميلان الذي يحل ضيفا على نابولي، زحفه نحو الاحتفاظ بلقبه في بطولة ايطاليا دون منافسة حقيقية من قبل خصومه، يبدو الصراع على اوجه بين الفرق الاخرى لحجز مقعد مؤهل الى دور الابطال. وتبرز في المرحلة السادسة والعشرين، الموقعة بين يوفنتوس ثالث الترتيب وضيفه فيورنتينا الرابع على الملعب الاولمبي في تورينو. ويتقدم يوفنتوس بفارق اربع نقاط على فيورنتينا رغم انه سقط امام ريجينا 1-2 وتعادل مع جاره تورينو سلبا في مباراتيه الاخيرتين. وبالطبع سيساعد الفوز فيورنتينا لتحقيق هدفه، اذ انه سيقترب من يوفنتوس ويبقى على مسافة من ملاحقه ميلان الذي يتقدمه بفارق نقطتين. وسيلعب فريق "السيدة العجوز" من دون المخضرم التشيكي بافل ندفيد ولاعب الوسط كريستيانو زانيتي والمدافع جورجيو كييلليني بسبب ايقافهم. وعلى ملعب "سان سيرو"، يلعب ميلان في مواجهة لاتسيو صاحب المركز الثاني عشر. ويواجه نجم ميلان البرازيلي كاكا احتمال الغياب مجددا عن فريقه بسبب مشاكل في الركبة، ما قد يدفع المدرب كارلو انشيلوتي الى اراحته لتوفير جهوده من اجل المواجهة المرتقبة مع ارسنال في اياب الدور ثمن النهائي من دوري الابطال الثلاثاء المقبل. وفي المباريات الاخرى، يلعب روما مع بارما، وكالياري مع جنوى، وامبولي مع سيينا، وليفورنو مع كاتيانا، وريجينا مع باليرمو، وسمبدوريا مع تورينو، واودينيزي مع اتالانتا.
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner