Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

شومان: 2008 عام صعب على البنوك

شومان: 2008 عام صعب على البنوك
شومان خلال اجتماع الهيئة العامة

خبرني - قال رئيس مجلس إدارة البنك العربي عبد الحميد شومان أن عام 2008 سيكون صعبا على كل البنوك في الأردن، بسب الظروف التي يمر بها الاقتصاد العالمي. وتوقع خلال ترؤسه اجتماعين عادي وغير عادي للهيئة العامة للبنك العربي الجمعة أن تتراوح أرباح البنك العربي خلال العام الحالي ما بين 15%-20%،نتيجة لسياسة التحفّظ التي سيتبعها البنك العربي في عملياته الإقراضية. لكنّه أكد أن الأرباح بالأرقام المطلقة ستكون جيدة، نظرا لأداء البنك الجيد في العام الماضي والسنوات التي قبله. وكانت الهيئة العامة العادية وغير العادية للبنك العربي عقدت اجتماعين برئاسة رئيس مجلس الإدارة المدير العام عبد الحميد شومان وبحضور أعضاء مجلس الإدارة ومندوب مراقب عام الشركات محمد عماوي الذي أعلن قانونية الإجتماعين بحضور مساهمين يحملون أصالة ووكالة 76 % من رأس المال. وأقرت الهيئة العامة توصية مجلس الإدارة بإصدار 178 مليون سهم توزع مجانا على المساهمين كما هم في نهاية اليوم الخامس عشر من تاريخ تسجيل الأوراق المالية لدى هيئة الأوراق المالية بواقع نصف سهم مقابل كل سهم، وبذلك تصبح وحدة التداول لسهم البنك العربي ش م ع خمسة عشر سهما مقابل سهم واحد في البنك العربي سويسرا بدلا من عشرة أسهم. كـما أقـرت تـعديل الـمادة (6) من عقد التأسيس والمادة (4) من النظام الأساسي واللتين تنصان عـلى أن رأسـمال الشركة يتألف من 534 مليون دينار أردني مقسم الى (534) مليون سهم/ دينار. ووافقت الهيئة العادية للبنك على توصيات مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 106.8 مليون دينار أي بنسبة 30% من القيمة الاسمية للسهم مقارنة مع توزيعات العام السابق والبالغة 89.0 مليون دينار بنسبة 25% أي بزيادة قدرها 17.8 مليون دينار. واعتمدت الهيئة العادية للبنك العربي الحسابات الختامية ونتائج أعمال البنك عن العام المالي الماضي الذي حققت فيه مجموعة البنك العربي قفزة نوعية في الأرباح التي تجاوزت حاجز المليار دولار مقابل 851.0 مليون دولار للعام 2006 وبنسبة 17.6%. أما النتائج المجمّعة للبنك العربي ش م ع في الأردن فقد بلغ صافي الأرباح قبـل الضرائب في نهايـة العام 2007 149 مليون دينار مقارنة بـ 120 مليون دينار لعام 2006 وبنسبة زيادة بلغت 24.2%، في حين وصل صافي الأربـاح بعد الضـرائب والمخصصات إلى 108.7 مليون دينـار مقارنة بـ 88.9 مليون دينار لعام 2006 وبنسبة زيادة بلغت22.1 %. وقال شومان أن البنك العربي يدرس الاستحواذ على بنك القاهرة المصري بدقة، رغم امتلاك "العربي" 19 فرعا في مصر. وأشار إلى أن إدراج سهم البنك العربي في بورصة أبو ظبي لا زال رهنا باتفاق بورصتي عمّان وأبو ظبي على الإدراج. ووصف شومان العام 2007 بأنه كان حلقة انجاز مميزة في مسيرة البنك بحيث فاقت النتائج المتحققة الخطط الإستراتيجية الموضوعة وأضاف أن هذه النتائج جاءت بفضل جهود موظفي مجموعة البنك العربي وولاء عملائه وقدرته العالية على الاستجابة لمتطلبات النمو المتسارع الذي يشهده القطاع المصرفي إضافة الى الأسس الثابتة التي اتبعها البنك في الإدارة والنظرة الشمولية للتعامل مع المتغيرات المؤثرة في العمل المصرفي سواء أكانت داخلية أم خارجية. من جهته أكد المستشار القانوني للبنك العربي الدكتور غيث مسمار أن وضع البنك العربي من ناحية القضايا المرفوعة ضده أفضل خلال العام الحالي منه في السنوات السابقة. ولفت إلى أن هناك أنباء طيبة بشأن إحدى القضايا المرفوعة ضد البنك العربي، سيتم الكشف عن تفاصيلها في وقت قريب، دون إبداء مزيد من التفاصيل.
Khaberni Banner
Khaberni Banner