الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner

شهادات في برامج لـ مؤسسة نهر الأردن

شهادات في برامج لـ مؤسسة نهر الأردن
مستفيدون من البرامج

خبرني – حلا أبو تايه

قدم مستفيدون من برامج لمؤسسة نهر الأردن شهادات في الأثر الذي وفرته البرامج التي تطرحها المؤسسة على حياتهم، وظروفهم المعيشية.

وجاءت الشهادات التي رصدتها "خبرني" لمنتفعين من مشروع  فرص تنمية المهارات المهنية للنساء في الأردن، ومشروع إعداد مدربات في مجال صناعة أساسيات النسيج وتطوير المنتج، ومشروع تعزيز قدرات العاملين في مكاتب الخدمة الاجتماعية وإدارة حماية الأسرة على تطبيق منهجية إدارة الحالة، ومشروع التطوير من أجل التغيير، ومشروع مكاني، ضمن الأنشطة التدريبية التابعة للمؤسسة.

وتقدم مؤسسة نهر الأردن العديد من البرامج، هي بالإضافة إلى  الأنشطة التدريبية ، تمكين المجتمعات، وحماية المجتمع، والريادة الاجتماعية.

وتأسست مؤسسة نهر الأردن التي ترأسها الملكة رانيا العبد الله عام ١٩٩٥، وهي مؤسسة أردنية غير حكومية وغير ربحية. 

وتساهم المؤسسة في الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع، انطلاقاً من إيمانها بأهمية التغيير الإيجابي عبر تطوير نماذج تنموية مستدامة تقوم بالتصدي للتحديات التي تؤثر على حياة الأردنيين اليومية، وذلك من خلال برامج ومبادرات تتمحور حول حماية الطفل وتمكين المجتمعات.

وتعتمد خدمات التدريب والاستشارات على تجربة غنية وتراكمية لمؤسسة نهر الأردن في مشاريع ومبادرات التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء المملكة، حيث تم تصميم برامج لتمكين الأفراد ولدعم المجتمعات المحلية في سعيها نحو تحقيق التنمية المستدامة، من خلال إشراك كافة الأطراف المعنية من مجتمعات محلية ومؤسسات شريكة ومجموعات مستهدفة.

وتعمل خدمات التدريب والاستشارات على تمكين الأفراد والمنظمات بناءً على أفضل المعايير والاستراتيجيات وأساليب التدريب الدولية، بدءاً بتقييم الاحتياجات، والتصميم، والتنفيذ، وانتهاءً بالمتابعة والتقييم، حيث يتم إتباع منهجية خاصة لبناء القدرات مصممة لتعزيز المهارات الفنية والإدارية والعملية لدى المستفيدين. تشمل البرامج التدريبية التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وحماية الطفل والأسرة، وتمكين الشباب والنساء.

فرص تنمية المهارات المهنية للنساء في الأردن

تقول هنادي، المستفيددة من برنامج فرص تنمية المهارات المهنية للنساء في الأردن "اخترت تدريب الإكسسوارات، فباعتقادي أن الإكسسوارات تعتبر مشروعا ناجحا لأنها تصلح في كل المواسم ولوجود طلب دائم وكبير عليها".

وتضيف "أتطلع بأن ينجح مشروعي، والذي من خلاله سأحرص على ابتكار تصاميم جديدة من الخرز تواكب الموضة العصرية لاستمراريته ولنجاحة، وكل ذلك فقط من أجل هدف واضح للحياة استطعت تحديده بعد التدريب ألا وهو أن أبذل كل مجهود يتطلب تأمين حياة كريمة لأولادي ويضمان تكملة دراستهم الجامعية خصوصاً أنني حُرمت منها". مشروع إعداد مدربات في مجال صناعة أساسيات النسيج وتطوير المنتج

وتقول زهراء عبدالله المرحبي، من مشروع إعداد مدربات في مجال صناعة أساسيات النسيج وتطوير المنتج، "أتيت مرافقة لوالدتي بالتدريب وكنت لا تعرف أي شيء عن النسيج ولكن ومع مشاركتها اليومية مع المتدربات أعجبت بالحرفة".

وتضيف "كنت أتعلم وأشارك السيدات الأخريات واللواتي لديهن صعوبة في القراءة والكتابة، عند إنتهاء التدريب قررت العمل مع والدتي في إنتاج البسط وإضافة أفكار غير تقليدية حديثة لمنتجاتنا".

مشروع التطوير من أجل التغيير

يقول عامر الخوالدة، المستفيد من برنامج USAID لدعم مبادرات المجتمع المدني "مشروع التطوير من أجل التغيير"، "أخيرا اصبح الطريق لعملنا في الجمعية أكثر وضوحاً مع الخطة الاستراتيجية التي تمت من قبل مؤسسة نهر الأردن في مشروع التطوير من أجل التغيير ضمن برنامج الوكالة الاميركية للتنمية الدولية لدعم مبادرات المجتمع المدني.

من جهته، يقول خالد الخوالدة من المشروع ذاته "أصبحنا نؤمن بأننا بحاجة إلى شيء يُسهّل عملنا ويمأسسه من خلال وضع منهجية لضمان إستدامة التطوير والنجاح".

تعزيز قدرات العاملين في مكاتب الخدمة الاجتماعية وإدارة حماية الأسرة على تطبيق منهجية إدارة الحالة

يقول أحمد القضاة المستفيدة من برنامج تعزيز قدرات العاملين في مكاتب الخدمة الاجتماعية وإدارة حماية الأسرة على تطبيق منهجية إدارة الحالة، "شجعني التدريب على التحدث والتعبير عن مشاعري ،تعلمت طريقة "فرغ عقلك" كإحدى استراتيجية تدريب العناية بالذات." 

بدوره، يقول محمد الخصاونة المستفيدة من البرنامج ذاته "وفر لي التدريب فرصة لتقييم قنوات الاتصال الخاصة بي، وتوضيح الحدود المهنية، وتعلم نماذج جديدة من التواصل الإشراف مع فريقي".   مكاني

تقول رزان المستفيدة من برنامج مكاني "أخيرا حلمي تحقق، أنا سعيدة جدا لتمكني من تعلم اللغة العربية مرة أخرى، فانا أستمتع كثيرا في حصة اللغة العربية خاصة مع الوسائل التفاعلية المستخدمة في الحصة، في المستقبل سوف أصبح صحافية مشهورة"

بدورها، تقول لميس من البرنامج ذاته" أنا سعيدة جدا الان، مهارات الحياة غيرت حياتي للأفضل ومع العمل التطوعي المستمر سوف نحدث تغيير ايجابي في حياة الاخرين من أجل مستقبل أكثر اشراقا.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner