الرئيسية/لمسات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

شكودا ستنتج أحدث سياراتها في الصين

شكودا ستنتج أحدث سياراتها في الصين

خبرني - ستبدأ شركة السيارات التشيكية شكودا المعروفة عالميا بسكودا التي تمتلكها شركة فولكسفاغن الألمانية إنتاج النموذج الحديث من سياراتها شكودا سوبرب في الصين خلال النصف الثاني من هذا الشهر ليصبح هذا النموذج من السيارات الثالث الذي تنتجه في الصين بعد سيارات فابيا وسيارات اوكتافيا .وقد دفع الشركة إلى توسيع تواجدها في السوق الصينية الواسعة الإقبال الكبير الذي سجلته على منتجاتها حيث احتلت الصين العام الماضي المرتبة الثانية بين دول العالم من حيث عدد سيارات شكودا التي بيعت فيها بعد ألمانيا حيث باعت فيها 59284 الف سيارة . وتنتج الشركة سيارات شكودا اوكتافيا في الصين منذ عام 2007 فيما تنتج سيارات فابيا الصغيرة الحجم منذ كانون الأول ديسمبر من العام الماضي وقد باعت خلال الربع الأول من هذا العام من هذا النموذج 2500 سيارة.ويرى الناطق الصحفي باسم الشركة ايفجين كراوسكوبف التي تتخذ من مدينة ملادا بولسلاف التشيكية مقرا لها وحيث يوجد المعمل الرئيسي لها فيها بان السوق الصينية سوق واعد جدا ولذلك فان توقعات كبيرة لدى الشركة من إمكانيات هذا السوق. وأكد أن عرض السيارة الحديثة من إنتاج الشركة سوبرب في المعرض الدولي للسيارات الذي سيبدأ في شنغهاي في العشرين من نيسان ابريل الحالي هو جزء من إستراتيجية النمو في الشركة التي تأخذ في الاعتبار إمكانية إنتاج نموذج رئيسي من السيارات في كل عام مشيرا إلى أن هذا الصنف الذي سيتم إنتاجه في الصين سيراعي وضع السوق الصينية ولهذا سيحمل اسم "سوبرب هاو روي". وتأمل الشركة من توسيع عرضها في الصين مساعدتها على بيع المزيد من سياراتها في الصين والتعويض عن التراجع الذي سجل في أرباحها العام الماضي. وكانت للشركة قد أعلنت أنها باعت العام الماضي 674500 سيارة أي بزيادة قدرها أكثر من سبعة بالمئة مقارنة بعام 2007 غير أن أرباحها الصافية انخفضت العام الماضي بمقدار الثلث أي إلى مستوى 10,8 مليار كورون بسبب تعزيز الكورون لقوته بشكل فاق التوقعات وازدياد كلفة الإنتاج من جراء ذلك . وقد باعت الشركة العام الماضي العدد الأكبر من سياراتها في ألمانيا حيث باعت 112 الف سيارة ثم في الصين ثم في تشيكيا حيث باعت 59284 الف سيارة وفي روسيا 58001 الف سيارة وفي بريطانيا 50733 الف سيارة . وقد دفعت تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية على تشيكيا بالشركة نهاية العام الماضي إلى الحد من إنتاجها في الأسبوع والى تخفيض عدد العاملين لديها غير أن الأوضاع بدأت قبل عدة أسابيع بالتحسن بسبب القانون الذي يتم العمل به في ألمانيا وسلوفاكيا المجاورتين حيث تدفع الحكومة لأصحاب السيارات القديمة تعويضا ماليا محددا مقابل إتلافهم سياراتهم وشراء سيارات حديثة في خطوة تستهدف التخلص من هذه السيارات القديمة وتأثيراتها السيئة على البيئة وفي نفس الوقت مساعدة قطاع السيارات في الدولتين وقد أدى هذا الأمر إلى زيادة الطلب على منتجات سيارات شكودا ولاسيما من نوع فابيا بالنظر لصغرها وانخفاض سعرها ونفقات تشغليها .يذكر أن الشركة عرضت مؤخرا في معرض السيارات الدولي في جنيف النموذج الجديد لسياراتها من نوع " Yeti " وهو نموذج عام 2009 .
Khaberni Banner Khaberni Banner