Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

شعرة تطيح بقيادي من القاعدة

شعرة تطيح بقيادي من القاعدة

خبرني - أطاحت القوات العراقية عام 2008 بقيادي في تنظيم القاعدة آنذاك، معتمدة على سيدة احترق قلبها على ذبح التنظيم لخطيبها.

وتمكنت هذه المرأة من اختراق زوجة القيادي في التنظيم، لتكون بداية لقصة الإطاحة بزوجها دون علمها عبر عملية تعرف بـ"قارئة الفنجان" وهي واحدة من عشرات العمليات التي قامت بها (أم الجواسيس) التي تحمل الاسم المستعار "أم عائشة".

هو اسم العملية التي بدأتها عميلة لصالح خلية الصقور الاستخباراتية في العراق، فبعد أشهر طويلة على متابعة الخلية أحد قيادات تنظيم القاعدة، لم تسنح الفرصة للقبض عليه، لذا لجأت إلى طريقة جديدة.

طرقت العميلة الاستخباراتية (أم عائشة) باب زوجة القيادي في إحدى مناطق بغداد، ودخلت في نقاش مع زوجته التي تعيش في هوس ضياع زوجها مع نساء أخريات، وعرفتها بأنها عرافة تقرأ الفنجان.

تمكنت خلية الصقور من جمع هذه المعلومات عن زوجة القيادي الذي لم تذكر اسمه، فوجدت في طريقة العرافة فرصة للقبض عليه.

كانت عميلة الاستخبارات تقدم الوعود لزوجة القيادي بشأن صناعة تعويذة لها تحافظ على زوجها من بقية النساء وإبقائه لها فقط، ففرحت زوجته.

طلبت (قارئة الفنجان) من زوجة القيادي شعرة من رأس زوجها، لكن كيف ستحصل عليها؟

أعطتها هاتفها وأبلغتها بضرورة أن تتصل بها لتأتي للمنزل وتأخذ شعرة من رأس زوجها عندما يكون هناك.

وبعد أيام عندما اتصلت زوجة القيادي بعميلة الاستخبارات العراقية التي أوهمتها بأنها (عرّافة)، انقضت قوة من خلية الصقور الاستخباراتية على المنزل وقبضت عليه.

Khaberni Banner