الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner

شركة العبدلي تعترف بتأخير بسيط

شركة العبدلي تعترف بتأخير بسيط
من أعمال البنية التحتية في المشروع

خبرني - أقر الرئيس التنفيذي لشركة العبدلي للاستثمار والتطوير بوجود تأخير بسيط في بعض الابراج التي تنفذ في مشروع العبدلي الا انه لايوجد أي الغاء لأي من المشروعات التي يضمها او انسحاب من قبل أي مستثمر. وقال الرئيس التنفيذي المهندس جمال عيتاني في مقابلة مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) "لايوجد أي انسحاب لأي شركة مستثمرة في المشروع ولم نتلق أي الغاء لأي مشروع , قد يكون هناك بعض التأخير الطفيف في تنفيذ بعض الابراج وهو امر طبيعي في مشروع كبير مثل العبدلي" . وعن تأثير الازمة المالية العالمية على مشروع العبدلي قال عيتاني انه بالرغم من تأثيرها على جميع اقتصاديات العالم الا اننا لم نلمس تأثيرا سلبيا مباشرا للأزمة المالية العالمية على مشروعنا ولا على اهتمام المطورين وان ما ساعد في ذلك استقرار السوق الأردنية على خلاف أسواق اخرى التي تعتبر أسواقا متقلبة. واشار الى ان المستثمرين انضموا للمشروع منذ أربع سنوات وهم ملتزمون بمشروعاتهم في العبدلي الذي سيعتبر الوسط الجديد لمدينة عمان لما سيكون له من أثر كبير على تغيير موقع العاصمة على الخارطة في المنطقة وجعلها وجهة شاملة لرجال الاعمال والسياح والمواطنين أيضا. وقال ان هذا هو ما يميز مشروع العبدلي عن غيره من المشروعات اذ لا يمكن اعتباره مشروعا عقاريا فقط لانه يقوم على اعادة تطوير العاصمة عمّان نفسها من خلال توفير نظام عيش حضري ذكي ومتكامل. واضاف انه لاجل ذلك لا يمكن مقارنته بأي مشروع آخر سواء من حيث الاهداف والمساحة ومدى تطور البنية التحتية التي صممت وفق أحدث المعايير العالمية اضافة الى تأثير المشروع على القطاعات الاقتصادية المختلفة والحياة الاجتماعية في العاصمة عمان. وعن تأثر تمويل المشروع بالازمة المالية العالمية قال عيتاني انه لا يوجد للازمة أي تأثير على تمويل المشروع فمن ناحية تقوم شركة العبدلي للاستثمار والتطوير بادارة مشروعاتها مثل مشروعي (البوليفارد) والسوق المركزي التجاري- وهما يشكلان 25 بالمئة من مجموع مشروعات العبدلي - ومن ناحية اخرى يقوم كل مستثمر بتمويل مشروعه الخاص. ووفرت شركة العبدلي جميع خدمات البنية التحتية. واوضح انه تم الانتهاء من أعمال الحفريات والبدء بأعمال البناء في معظم أقسام المشروع والانتهاء من بناء أربعة طوابق تحت الأرض خصصت مواقف لـ 1600 سيارة لمشروع البوليفار الذي يتكون من 12 بناية. كما وصل عدد الطوابق المبنية فوق الأرض لبعض بنايات البوليفار الى خمسة طوابق. وتم الانتهاء ايضا من أعمال بناء العظم لمشروعي الحمد وعصام الخطيب التجاريين وبدأت أعمال التشطيب النهائية فيهما وانتهت أعمال البناء تحت مستوى الارض في برج "فيرتيكس" وبدأت الاعمال في الطوابق فوق الأرض. ومن المتوقع إنهاء وتسليم المشروعين السابقين بحسب عيتاني نهاية السنة الحالية. واشار الى ان اكثر من عشرة آلاف يعملون خلال فترة إنشاء المشروع لضمان اكتمال القسم الرئيسي عام 2010. وعن تأثير الازمة المالية العالمية على ارتفاع كلفة المشروع قال عيتاني ان الأزمة ربما تساهم بانخفاض بسيط في التكلفة تقارب 10 بالمئة اذا ما بقيت اسعار البناء على ما هي عليه الآن مشيرا الى ان هناك خطة مالية للمشروع ككل وخطة لكل مستثمر على حدة ولم يطرأ أي تغيير على هذه الخطط. وتابع "ان كان هناك تأثير فإن ذلك سيكون بانخفاض الكلفة جراء انخفاض اسعار مواد البناء". وتقدر تكلفة المشروع بأكثر من 5 مليارات دولار. واكد عيتاني انه لايوجد أي مستثمر او مطور أجنبي في مشروع العبدلي وان الغالبية منهم أردنيون. واوضح ان عدد المستثمرين في المشروع يبلغ 26 مستثمرا 60 بالمئة منهم أردنيون والباقي من لبنان والامارات العربية المتحدة والكويت والسعودية.
Khaberni Banner
Khaberni Banner