Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

سيارات السعوديين تتكدس لعبور البحرين

سيارات السعوديين تتكدس لعبور البحرين

خبرني - مع رفع حظر سفر المواطنين دون إذن مسبق من السلطات، ساد جو من الإثارة لكن لم يصل الأمر إلى حد الزحام، صباح الاثنين، في المطار الدولي بالرياض، بينما تكدست سيارات السعوديين أمام جسر الملك فهد للعبور إلى البحرين المجاورة.

وللمرة الأولى منذ مارس 2020 سيسمح بسفر المواطنين السعوديين الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19 قبل فترة لا تقل عن أسبوعين من موعد السفر، ومن أصيبوا بالفيروس وتعافوا خلال الأشهر الستة الأخيرة ومن هم دون الثامنة عشرة.

وعلى مدى الأشهر الـ14 الماضية، مُنع المواطنون السعوديون في الغالب من السفر إلى الخارج، بسبب مخاوف من أن السفر الدولي قد يؤدي إلى تفشي الفيروس داخل البلاد.

وأثر الحظر، المطبق منذ مارس 2020، على الطلاب السعوديين الذين كانوا يدرسون في الخارج، وفئات أخرى.

وقال بندر النواش المسافر الذي كان ينتظر بصالة السفر في مطار الملك خالد الدولي: "شعور رائع. الحمد لله. فرحنا خاصة بعد الفترة الصعبة التي عانينا منها نحن والعالم أجمع".

وقال مواطن آخر يدعى فيصل التميمي إنه توقع أعدادا كبيرة من المسافرين في المطار، لكنه لم يجد إلا عددا قليلا، صباح الاثنين، بعد سريان القرار الجديد في الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي.

وأضاف التميمي أنه يعتقد أن الناس قلقة من سلالات كورونا مثل السلالة الهندية والتطورات الجديدة في بعض البلدان.

وقال مسافر آخر في المطار، يدعى جابر المهدي: "الحمد لله ... اليوم نقدر نسافر سواء للسياحة أو العمل. وبإذن الله ستنتهي هذه الجائحة وسيتمكن الجميع من السفر".

وأعلنت السعودية، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 30 مليون نسمة، رصد 825 إصابة جديدة بفيروس كورونا، الأحد، ليرتفع عدد المصابين الإجمالي إلى 433094 مصابا، توفي منهم 7162 شخصا.

وأشارت السلطات، الأحد، إلى أنه تم استخدام 11.5 مليون جرعة من اللقاح حتى الآن.

إجراءات في زمن كورونا

يُطلب من المسافرين السعوديين إظهار حالاتهم الصحية لمسؤولي المطار من خلال التطبيق الصحي الحكومي (توكلنا). 

كما سيُطلب من المسافرين العائدين من الخارج الخضوع للحجر الصحي المنزلي والاختبار للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وكانت المملكة فرضت بعضا من أكثر الإجراءات شمولا لمنع انتشار الفيروس في وقت مبكر من الوباء، شملت إغلاق المساجد والشركات لعدة أسابيع في كل مرة، وتقليص مناسك الحج بشكل كبير وغلق حدودها أمام المسافرين.

ولا يزال هناك 13 دولة تحظر السلطات سفر السعوديين إليها دون إذن مسبق سواء عن طريق رحلات مباشرة أو غير مباشرة بسبب مخاطر كوفيد-19. وتشمل عددا من الدول عالية الخطورة، بما في ذلك لبنان واليمن وإيران وتركيا والهند.

ولكن تمكن السعوديون من العبور  إلى البحرين المجاورة عبر جسر الملك فهد، اعتبارا من الاثنين، مع تخفيف القيود.

وتعد البحرين، التي يسمح فيها ببيع الكحول بموجب قواعد محددة، وجهة شهيرة للمقيمين السعوديين وغيرهم ممن يسعون لقضاء عطلة قصيرة.

وأظهرت فيديوهات تجمع مئات السيارات عند جسر الملك فهد الذي يربط بين السعودية والبحرين.

وكان الجسر الذي يمتد على 25 كلم مزدحما بالسيارات والأشخاص حتى قبل ساعات من إعادة فتح المملكة حدودها البرية والبحرية والجوية.

وقال السعودي محمد لوكالة فرانس برس "إنه شعور جميل بعد هذا الغياب الطويل عن البحرين".

ومن المتوقع أن يعزّز فتح الحدود السياحة في البحرين التي تعتمد بشكل كبير على الزيارات من جارتها المحافظة، صاحبة أكبر اقتصاد في العالم العربي.

وعلى مدى عقود، كان الجسر بمثابة شريان حياة رئيسي للمملكة الخليجية الصغيرة إذ أنه ينقل من الجارة الكبيرة الزوار الذين يقصدون الملاهي الليلية ومراكز التسوق والفنادق في البحرين.

ولكن بعدما انتشر الفيروس، انخفضت الحركة إلى حد كبير إلى أن توقفت تماما قبل أكثر من عام.

Khaberni Banner