Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

رياضية اسرائيلية متهمة برئاسة شبكة للتجارة بالرقيق الأبيض

رياضية اسرائيلية متهمة برئاسة شبكة للتجارة بالرقيق الأبيض

خبرني  - اعتقلت شرطة الاحتلال بطلة إسرائيل في رياضة العدو الاثنين للاشتباه بإدارتها عصابة للتجارة بالنساء من أصل روسي ممن يعملن كـ”بائعات هوى” تحت غطاء العمل في التدليك ومعها تم اعتقال سيدة أخرى وسبعة رجال ضمن شبكة واحدة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن رئيسة عصابة المتاجرة بالنساء “بطلة إسرائيل” في رياضة العدو ومثلتها في مباريات دولية سابقا منوهة لاعتقالها سوية مع طليقها.

وتوضح الشرطة الإسرائيلية أن الحديث يدور عن شبكة تجارة ذكية اختصت باستيراد نساء من بلاد الاتحاد السوفياتي سابقا بغية العمل في البغاء في منطقة تل أبيب خلال السنوات الأخيرة. وقالت شرطة الاحتلال إن رجالها فوجئوا عندما اكتشفوا أن سيدة تترأس هذه الشبكة تولت ضمن أفعالها حملات الدعاية والنشر وتجنيد ضحايا التجارة بالنساء سوية مع زوجها السابق بل تولت عملية تدريبهن حول كيفية القيام بـ”أعمال التدليك”. ولجانبها عمل مشتبهون آخرون ولكل منهم مجال عمل واختصاص معرّف خلال نشاطهم الدولي.

وأضافت الشرطة أن شبكة التجارة بـ”الرقيق الأبيض” عملت بطرق محكمة ومنهجية وسط استغلال ومسّ بالضحايا، حيث كانت تقوم بتجنيد الفتيات من أصل روسي من خلال إعلانات في مواقع باللغة الروسية في البلاد والخارج تحت عنوان “مطلوب مدلّكات- مع أجرة عالية”.

وحسب التحقيقات البوليسية فقد قدمت النساء من أصل روسي خدمات الجنس داخل شقق سرية أعلن عنها رسميا كنواد للتدليك فيما سيتم التحقيق مع أفراد الشبكة في شبهات التورط بانتهاك قانون الضريبة وتبييض الأموال بمبالغ كبيرة علاوة على تهمة انتهاك تعليمات وزارة الصحة الخاصة بعدوى الكورونا.

ومددت شرطة الاحتلال الاثنين اعتقال أفراد الشبكة في محكمة الصلح في تل أبيب ونوه أحد قادتها إلى أن شرطة تل أبيب شرعت في حملة واسعة لاعتقال آخرين في أرجاء البلاد، لافتا إلى أن الظاهرة خطيرة تتمثل بنقل أشخاص من أوطانهم لغرض العمل في الزنا وبشروط تشبه العبودية وتجارة الرقيق.

وتقول المحامية أييلت ديان مديرة مشاركة في هيئة مكافحة التجارة بالنساء والزنا إن العملية الناجحة للشرطة الاثنين تثبت صدق ما قالته الهيئة طيلة سنوات. وتابعت “ظاهرة التجارة بالنساء في إسرائيل قائمة وموجودة وإن كانت تغيّر وجوهها وإسرائيل لا توقف الظاهرة”.

وفي يناير/ كانون الثاني 2019 اتخذت حكومة الاحتلال قرارا بضرورة صياغة خطة سنوية لمكافحة المتاجرة بالبشر لكنها ظلت حبرا على ورق كما تؤكد ديان التي تدعو الحكومة الجديدة لتكريس موارد وأولوية لمكافحة الظاهرة. وتدعو دياّن لتطبيق القانون دون رحمة مع كل المتورطين بتجارة النساء وعدم الاكتفاء ببنود اتهام مخففة بل توجيه تهم المتاجرة بالبشر.

يشار إلى أن شبكات تهريب مماثلة عملت في السنوات الماضية على استيراد أعداد كبيرة من النساء من بلدان الاتحاد السوفياتي سابقا بعدة طرق منها تهريبهن عبر جزيرة سيناء إلى النقب لكن بناء الشريط الحدودي العالي أوقف الظاهرة.

Khaberni Banner
Khaberni Banner