Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

روح القيادة

روح القيادة

إن من أكثر الخيارات أهمية وحسماً بالنسبة إلى الانسان هو اقدامه على أن يصبح قائداً، وقراره أن يخرج من الظلام إلى النور.

يمكننا البدء بهذه الخطوة من خلال طرح الأسئلة التي تعطي لحياتنا معنى: من انا؟ لماذا أنا هنا؟ كيف يمكنني التناغم مع الحاح روحي الرقيق من أجل تحقيق طموح حياتي بأن أحدث فرقاً؟ هنا يجب علينا عند الإجابة على هذه الأسئلة أن نستخدم كل ما أوتينا من طاقات وقدرات، ويجب على كل منا أن يأخذ على نفسه دور القائد في تحمل مسؤولية حياته الخاصة أولاً، ومن ثم تفاعله مع الآخرين في العمل والمنزل وكل مكان يحيط به، عندما نتخذ من أنفسنا مركز قيادة فإننا سنجد في نهاية المطاف أننا قبلة يتجه إليها الآخرين من أجل قيادتهم والتأثير بهم، تسوقهم إلينا قدرتنا على التعامل معهم بكرامة، والاستجابة إلى احتياجاتهم بمهارة من مكان أعلى.

إن كل من يملك روح وهذا يشملنا جميعاً لديه القدرة على أن يكون القائد الملهم، عندما تعمل على تغيير ما بداخلك أولاً، فإنك بذلك تدنو من روحك التي تمتلك الحكمة والنظرة الثاقبة، وتصبح قائداً دون الحاجة إلى السعي وراء أتباع، عندما تبدأ بوضع رؤيتك لعالم أفضل وخططك بالتأثير بمن حولك، عندها سيجدك الآخرون تباعاً.

يمكنك أن تكون أنت هذا القائد ، فالطريق أمامك مفتوحة، والشرط الوحيد هو أن تستمع إلى ذلك الصوت النابع من اعماقك، عندما تسير بخطوات واثقة في هذا الطريق فستكون طريقك الصحيحة نحو الرؤية الناجحة، عندما تبدأ البذور التي زرعتها بداخلك بالنمو والتفتح فتحتضنها بروح العاطفة والطاقة معاً كي تنظم نموها، يصبح هدفك واضحاً وجلياً بالنسبة للجميع، فإن هدفك المرجو سيعود بالنفع على الجميع من حولك ممن يتأثرون بك ويصل إلى العالم بأسره.

Khaberni Banner
Khaberni Banner