الرئيسية/شرفات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

روتانا تعيد هيكلة مطربيها

روتانا تعيد هيكلة مطربيها

خبرني- أثار التقرير الذى نشرته «الشروق» الأسبوع الماضى وحمل عنوان «روتانا تشعل النار فى سوق الغناء!» الكثير من الجدل داخل الوسط الغنائى، الأمر الذى دفع مسئولى الشركة بالقاهرة لكسر حاجز الصمت، الذى فرضوه على أنفسهم خلال الفترة الماضية. وقال سعيد إمام مسئول الشئون الفنيه بمكتب «روتانا» بالقاهرة إن ما يحدث بالشركة الآن أمر طبيعى جدا، ويحدث طول الوقت فى شركات الانتاج، بدليل أنه لا يوجد مطرب واحد فى مصر قضى مشواره الفنى فى شركة واحدة، مشيرا إلى أن معظم مطربى الجيل الحالى تعاقدوا مع عدة شركات، ونتذكر منها الشرق وسونار وهاى كواليتى، التى قدمت عشرات النجوم ثم تركتهم لشركات أخرى، وأوضح قائلا إن هذه سنة سوق الكاسيت، وكل مطربى روتانا المصريين كانوا فى شركات أخرى قبل أن يأتوا إلى روتانا. وأضاف أن الشركه تمر بمرحلة «إعادة الهيكلة» وتم إنهاء عقود عدد كبير من المطربين فى الوطن العربى وكانت نسبة الإنهاء فى مصر الأقل بين كل الدول العربية، ولم نفسخ إلا ثلاثة عقود هى بالتحديد مى كساب وزيزى عادل وأميرة أحمد، أما أنغام فعقدها انتهى ولم نجلس معها للتفاوض حول تجديده بعد، أما محمد فؤاد فنعترف أنه كان غاضبا من بعض الأمور وجلسنا معه مؤخرا، واتفقنا على كل شىء وهو الآن ينهى ألبومه، وبعد الألبوم سنجلس معه للتفاوض حول تجديد العقد. وتابع المسئول بروتانا: أما بالنسبة لباقى المطربين خصوصا عمرو دياب وشيرين وتامر عاشور، الذى فرض نفسه على الساحه وحقق نجاحا غير مسبوق فعقودهم مستمرة بنفس بنودها السابقة ولا نية للتفاوض معهم لتقليل قيمة العقد أو تغيير بنوده. وأضاف: حتى من تم إنهاء تعاقدتهم حرصنا على أن تكون علاقتنا بهم طيبة، وأقول إن مطربة مثل مى كساب قمنا بإنتاج أربع أغانى من ألبومها الجديد لن نفرط فيها لأى مطربة أخرى، وعندما تطلبها مى سنعطيها لها وكذلك أميرة أحمد. وكشف سعيد إمام عن الخطط المستقبلية للشركة قائلا: «أعتقد أننا لن نقوم بتعاقدات جديدة خلال الفترة المقبلة، لكننا سنطرح عددا من الألبومات، وسيكون أولها ألبوم ياسمين فى النصف الثانى من مارس المقبل، وبعده ألبوم تامر عاشور الذى أعتبره مفاجأة 2010، وأتوقع له أن يحقق نجاحا لا يقل عن ألبوم «حد بيحب». وفيما يتعلق بوساطته للصلح بين تامر حسنى وشيرين عبدالوهاب، قال: «تربطنى علاقة قوية بالاثنين، ومنذ أيام اتصلت بهما ووفقت بينهما ووجدت أن كلا منهما يرغب فى تصفية الخلافات، وأعتقد أننا سنعقد جلسة صلح الأيام المقبلة».
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner