الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner

ركود سوق السيارات

ركود سوق السيارات

خبرني - تشهد معارض بيع وشراء السيارات المنتشرة في مناطق المملكة كافة حالة من الركود والترقب بعد قرار تحرير أسعار المشتقات النفطية وسط مخاوف من الاقدام على الشراء او البيع لحين الاستقرار على استخدام نوع واحد من البنزين. وقال احمد الكسواني مدير احد معارض السيارات : تشهد السوق عرضا كبيرا للسيارات ذات المحركات الكبيرة والتي تزيد سعة محركاتها على2000 سي سي وكذلك الباصات العاملة على الديزل مشيرا الى ان متوسط العقود المبرمة في السابق يبلغ حوالي مائة عقد بيع شهريا بينما لا تكاد تصل الى ثمانية عقود في الوقت الحالي. وأكد حمود الزواهره صاحب معرض للسيارات أن الطلب انخفض على السيارات ذات المحركات الكبيرة 2000 سي سي والتي تعتبر ذات استهلاك مرتفع لمادة البنزين مشيرا الى أن الطلب ارتفع في المقابل على السيارات ذات المحركات الصغيرة الأقل استهلاكا للوقود. وقال..لقد انخفض الطلب بشكل كبير على السيارات التي تعمل على الديزل؛ مع الارتفاع الكبير الذي طرأ على سعر بيع هذه المادة حيث اقترب سعرها من سعر البنزين؛ اضافة الى ارتفاع تكاليف صيانتها وترخيصها مقارنة مع سيارات البنزين. وقال رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الاردنية نبيل رمان...تشهد حركة بيع السيارات التي تعمل على الديزل حالة تراجع وصلت الى80 بالمائة في السوق المحلية ؛ مقابل الاقبال على السيارات ذات المحركات 1500 سي سي العاملة على البنزين مشيرا الى ان عدد السيارات التي تدخل الى السوق المحلية من المنطقة الحرة تتراوح بين(35 و50) سيارة يوميا مقارنة مع (250 ـ 300) سيارة خلال الفترة الماضية. واضاف ان الاسعار تعتبر مستقرة نتيجة لاستقرار سعر صرف اليورو؛ متوقعا ارتفاع حركة بيع السيارات المستوردة من السوق الامريكية خلال الفترة المقبلة نتيجة انخفاض سعر صرف الدولار والسماح باستيراد السيارات ذات الزجاج الملون. وطالب رمان بتخفيض الرسوم على سيارات الديزل ومساواتها بسيارات البنزين وتخفيض الرسوم الجمركية على السيارات ذات المحركات1500 سي سي فما دون لتوفير استهلاك الوقود. واكد ضعف حركة التصدير من السوق الحرة حيث لم تتعد نسبتها الـ (20) بالمائة فقط قياسا على فترة ما قبل تحرير اسعار المشتقات النفطية؛ باستثناء التصدير الى ليبيا والسعودية لاسيما وانه يتوفر بين(25 و30) الف سيارة متوقفة حاليا في المنطقة الحرة. واكد رئيس النقابة العامة لوكلاء السيارات وتجار القطع سلامة الجندي ان السوق تشهد حالة ترقب وركود شديدة مشيرا الى انخفاض الطلب على سيارات الديزل في الوقت الحالي؛ مقارنه مع سيارات البنزين لاسيما وان قرار شراء السيارة للغالبية العظمى من الموظفين اصبح في الوقت الحالي يخضع لعدة اعتبارات من اهمها معيار سعة محرك السيارة وهل هو اقتصادي ام لا؟  (بترا)    
Khaberni Banner
Khaberni Banner