Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

رقمان سلبي وايجابي لميسي أمام فالنسيا

رقمان سلبي وايجابي لميسي أمام فالنسيا

أفرز فوز برشلونة على مضيفه فالنسيا 3-2 ، يوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم، أرقاما هامة، وخاصة لقائد فريق برشلونة، ليونيل ميسي.

إذ رفع النجم الأرجنتيني رصيد أهدافه في المواجهات المباشرة ضد فالنسيا لـ31 هدفا، بعد 36 مباراة لعبها ضد الخفافيش في مسابقتي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا.

كما رفع ميسي رصيد أهدافه هذا الموسم في الليغا لـ28 هدفا، ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإسباني، أما على صعيد الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى فيتفوق عليه روبرت ليفاندوفسكي، هداف بايرن ميونيخ برصيد 36 هدفا في الدوري الألماني.

ورغم إهدار ميسي لركلة جزاء في مباراة الامس إلا أنه سرعان ما حولها لهدف بعد عودة الكرة إليه.

وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصاءات، فإن ميسي فشل لاول مرة تسجيل ضربتي جزاء ضد فريق في موسم واحد في الليغا ذهابا وايابا، حيث سبق له وان اضاع ضربة جزاء امام ذات الفريق في لقاء الذهاب.

وحقق ميسي الركلة الحرة الـ50 في مسيرته بقميص برشلونة التي حولها لهدف، عندما سجل الهدف الثالث لفريقه.


ورفع برشلونة رصيده، بعد هذا الفوز، إلى 74 نقطة، ويحتل المركز الثالث في ترتيب  "الليغا"، بفارق الأهداف خلف ريال مدريد، صاحب مركز الوصافة، وبفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد المتصدر.

Khaberni Banner