الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

"رفع الاسعار يستمد شرعيته من الاقتطاعات"

"رفع الاسعار يستمد شرعيته من الاقتطاعات"
تعبيرية بريشة عماد حجاج

  *حديث عن وقف النزف الحاصل للخزينة جراء الرواتب المتراكمة للنواب والاعيان والوزراء السابقين والحاليين   خبرني- فرح مرقه جاءت قرارات "الاقتطاعات والتبرعات" لخزينة الدولة، كمادة دسمة لناشطي التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، وخصوصا تلك المتعلقة بالنواب والأعيان والوزراء، إذ اعتبر الكثيرون من ناشطي المواقعانها "مجرد مسرحية وضحك على الذقون"، بينما اعتبر محللون انها "رسالة تمهيدية لرفع الاسعار". وقال ناشطون على موقع التواصل "فيسبوك" ان مثل هذه الخطوة التي اتخذها النواب والاعيان ما هي الا "للسخرية من عقول المواطنين، وكأن المواطن لا يعلم ان الـ 15% من رواتبهم لا تساوي شيئا مما يتقاضونه"، لافتين الى ان "اعضاء المجلس لم يأتوا على ذكر تقاعداتهم التي صوتوا عليها، والتي كان أولى لهم ان يتنازلوا عنها". واعتبر احد الناشطين ان النواب والاعيان والوزراء "كلهم استنزفوا الخزينة، ثم بدؤوا بالتصدق عليها بالقليل لإيهام العب انهم خائفين على مصلحة الوطن"، مشددا على ان المواطن الاردني فقد ثقته بهم منذ زمن. واوضح احد رواد الموقع ان الخزينة بحاجة "لوقف نزف موجوداتها قبل التفضل والمنّ عليها بالفتات"، في إشارة الى ان رواتب هذه الفئات- سواء كانوا على رأس عملهم أو متقاعدين- يستنزفون الخزينة برواتبهم ومخصصاتهم. واضاف الأخير "كان أولى بهم اصلا- ان كانوا يعملون للوطن- ان يتنازلوا عن رواتبهم منذ البداية، فمن يعمل للوطن لا يحتاج مقابلا"، مشيرا إلى أنه "اساسا لا أعتبرهم قد عملوا للوطن فملفات الفساد اغلقت، والتقاعدات مرّت والثقات منحت". واعتبرت ناشطة على الموقع القدم ان "هذه الاقتطاعات البسيطة والمؤقتة هي ليست الا مكافأة من النواب للوطن الذي سمح لهم بالتجاوز عمن سرقوه ونهبوا خيراته"،مضيفة انها تفضّل لو تتغير انواع سيارات الوزراء لتصبح اكثر توفيرا للبنزين من سياراتهم الفارهة التي سيدفع ثمن وقودها "ما تبرعوا بهللخزينة". وأثنى شبان على كلامها باعتبار الفئاتت الثلاث (نواب واعيان ووزراء) لم يخسروا شيئا اذ "غيروا مكان النقود في جيوبهم بين اليمنى واليسرى"، مبررين ذلك بأنهم تبرعوا بهذا الجزء من الراتب بينما مخصصاتهم لم تمس. على صعيد متصل،حلل مراقبون ان "رفعا مرتقبا بدأ يأخذ شرعية من هذه الاقتطاعات"، موضحين انها في مجملها فقط لإيصال رسالة للمواطن "ان رفع الاسعار بات قرارا حتميا لا مفر منه لان الخزينة ليست على ما يرام". مبينين ان هذا قد يكون السبب وراء كونها "مؤقتة وليس تخفيضا في الرواتب كلها"، مبررين بذلك "ان هذا الاجراء هو فقط لمرحلة ما ولسبب ما يرجح ان يكون رفع الاسعار". من جهة أخرى، بدأ مواطنون بالتبرع من رواتبهم لخزينة الدولة، ما يعتبر سابقة في الأردن.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner