الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

رسالة إلى عبد الرزاق

رسالة إلى عبد الرزاق
عبد الرازق عربيات

في زمنٍ تقاس فيه أهمية الإنسان بأرصدته في البنوك وبعدد صفحات نعيه عند مماته، تمر وفاة شخص كوالدك كسحابة صيف عابرة لا تؤثر إلا على محبيه وأقاربه بالرغم من تاريخه وبالرغم مما قدمه إلى وطنه.

والدك يا عبد الرزاق، وعلى عكس معظم الإعلاميين العرب، كان لا يحب الأضواء وكان يعمل ويجتهد من وراء الكواليس بهدوء ودون ضجة.  من هنا لا يعرف الكثيرون أن والدك هو من رواد شبكة راديو وتلفزيون العرب التي تعد أول شبكة تلفزيونية عربية دولية, وقد كان من أوائل الاردنيين الذين ساهموا في انطلاق هذه الشبكة.  إخلاص ومهنية والدك مهدا الطريق لغيره من الأردنيين، ومنهم أنا، للانضمام إلى هذا الصرح الإعلامي الدولي.   ولا يعرف الكثيرون أيضاً أن والدك كان له بصمات واضحة على انطلاق قناة اقرأ الفضائية التي تعد رائدة القنوات الإسلامية المتخصصة في العالم, وأنه عمل لسنوات بإخلاص ومن وراء الكواليس لنهضة هذه القناة.  تأثير والدك لم يقتصر على عالمنا العربي وقنواته التلفزيونية بل امتد خارج العالم العربي وساهم في انطلاق أول قناة نيجرية فضائية من شمال نيجريا تعد الآن من أهم القنوات الإفريقية. وبالرغم من بعد المسافة الا أن والدك اصبح من أعمدة هذه القناة ووفاته كانت صدمة لهم كما كانت لنا جميعاً: "خبر وفاة محمد سبب لنا الحزن الشديد وسيبقى وللابد محمد من اساطير قناة اروا الفضائية."

هذه الانجازات وللأسف لن تراها يا عبد الرزاق على صحفات النعي ولن تراها في مقالات في الصحف الأردنية لأن والدك لم يكن من أصحاب الملايين ولم يكن من رجال السياسة والاقتصاد ولم يكن من الإعلاميين الذين يحبون الاضواء. لكن نحن الذين كان من حسن حظنا أن تعرفنا على والدك وعملنا معه نتذكر هذه الانجازات وواجبنا ان نوثقها لك ولغيرك حتى يعرف الناس من هو محمد الحمود.

لعل أهم أنجازات محمد الاعلامية والتي غابت عن الكثيرين هو مساهمته الفعالة في أكبر عملية انتقال محطات بث قنوات فضائية في العالم العربي.  ففي عام 2004 بدأت شبكة راديو وتلفزيون العرب في نقل مركز بثها الرئيسي من إيطاليا إلى الاردن وكان لوالدك دوراً مهماً في التخطيط لنقل القنوات وبثها من جديد من الأردن.  أكبر عملية نقل محطات بث للقنوات في العالم العربي فتحت المجال للمئات من الجامعيين الأردنيين ولغيرهم للعمل في شركة المدينة الإعلامية الأردنية وفي قنوات شبكة راديو وتلفزيون العرب التي وصل عددها  إلى 28 قناة متخصصة إضافة إلى إعادة بث العشرات من القنوات التي كانت ضمن شبكة بث راديو وتلفزيون العرب.

وكما ترى يا عبد الرزاق, والدك كان بالنسبة لنا بطلاً خارقاً ساهم في بناء أكثر من صرح إعلامي بهدوء ومن خلف الكواليس.

لكن هل تعرف ما هو أهم أنجار لوالدك بالنسبة له؟

كل هذه الانجازات الاعلامية يا عبد الرزاق، وبالرغم من أهميتها، احتلت المرتبة الثانية بعد ولادتك. لأنك الانجاز الأهم لوالدك.  لا يمكن لي يا عبد الرزاق أن أصف لك البهجة في وجهه عندما كان يبدأ بالتحدث عنك وعن مدرستك وعن اعداد فطورك كل صباح.

والدك يا عبد الرزاق غش الموت حتى يحقق حلمه الاكبر بحملك في حضنه. ففي عام 98 مرض والدك مرضاً شديداً وتوقع أصدقاؤه عدم صموده أمام المرض. لكن والدك انسان جبار وكان لديه حلم لم يحققه فحارب المرض وفاجأ الأطباء وفاجأنا كلنا بشفائه وعودته إلى العمل.  لكن العمل لم يكن هو سبب مقاومته للموت وانما كنت أنت يا عبد الرزاق. 

كأب أعرف ان والدك مثل كل أب كان يحلم برؤيتك خريجاً وانسانأً ناجحاً وأبا تزوره مع أحفاده. توقف الحلم فجأة وانت لا تزال يا صغيري طفلاً. لكن هذا لا يعني عدم تحقيق أحلام والدك بل يعني ان عليك من اليوم العمل الجاد لتحفظ ذكراه وتحقق أمنياته بك.

ثق يا صغيري ان والدك حقق حلمه الاكبر بولادتك والأن يقع على عاتقك البقية تحت رعاية والدتك.  وثق يا عبد الرزاق أن محبة وعشق والدك لك ستبقى خالدة حتى بعد مماته لأنك اهديته أجمل أيام حياته. أعرف ذلك لأن لقاءنا اليومي لمناقشة العمل كان دائما يتحول في نهاية اللقاء إلى الحديث عنك.  من خلال هذه الاحاديث عرفت النظام الذي أخترعه مع والدتك لمتابعة باص المدرسة, وعشت مع والدك كل مشاريعك المدرسية وزياراتك لأصدقائك واجازتك مع والدتك في تركيا وزياراتك لأهل والدتك في دمشق وحبك للمصارعة وعشقك للإنترنت. والدك يا عبد الرزاق جعلنا كلنا نحبك من محبته وعشقه لك. واذكر اليوم بحزن آخر لقاء لي معه والذي لو كنت أعرف انه كان سيكون الأخير لجعلته يستمر للابد.  ضحكنا كثيرا ونحن نتحدث عن مغامراتك لكن أكثر ما علق في ذهني من لقائنا هو حديثه عن متعته التي لا توصف عندما تنام بقربه حيث قال ان هذه اللحظات التي تكون نائما بقربه (بتسوى الدنيا). تذكر ذلك يا عبد الرزاق.  تذكر انك أهديت الدنيا لوالدك.

رحم الله والدك محمد عبد الرزاق الحمود العربيات.  أعلامي مميز وأب رائع.

عمك

مصطفى وهبي التل

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner