Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

رثاء في الذكرى الخامسة لوفاة الدكتور مصطفى العودات

رثاء في الذكرى الخامسة لوفاة الدكتور مصطفى العودات

خبرني - خمسة أعوام ولازلنا نعيش الرحيل المقيم، كأنك دفنت في أرواحنا، أيها الراحل بصمت وهدوء وكأنك استعجلت الرحيل في شباط فكنت كأيامه التي تمضي سريعا.

تتكسر حروفنا كأوراق شجر الخريف وتعجز الكلمات عن ضم حنينا إليك، حينها يصبح رثاؤك حكاية وجع نعيش فيها غصة قلب ومرارة نعجز عن وصفها، ويصبح الغياب وجعا ضاربا في زوايا الروح أيها الكريم المعطاء كنهر لا يتوقف، أيها الحنون بقدر دمع العين حين يتدفق.

قد تركتنا ولكنك معنا تعيش بين خفقة ونبض، تعطر ذاكرتنا بعبق وجودك، نراك في ملامحنا التي تشكلت منك ذات يوم وفي الكثير الكثير الذي تركته لنا في كل لفتة من حياتنا.

محطات الفقد التي مررنا بها أيها الغالي كثيرة في هذه الحياة، ولكن فقدك كان الاكثر لوعة حين ترك غصة لا تخبو مع الأيام. 

رحمك الله برحمته الواسعة وغفر لك وأسكنك فسيح جناته.

زوجتك وابناؤك.

Khaberni Banner Khaberni Banner