الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

رباطٌ مستمر

رباطٌ مستمر

كتبَ علينا أن نكونَ في رباطٍ مستمر حتى يوم الدين، الأردن هو من اكنافِ بيتِ المقدس أرضُ رباط، فبقاؤنا على هذه الأرضِ الطيبة بنية الرباط هو جهادٌ مستمر، هنا البوصلة واضحة لم تتغيرْ و لم تنحرفْ يوماً ما، جميعنا يعلم اننا في يومٍ ما سنخوضُ معركةَ التحريرِ تحت رايةِ جيشِنا العربي، و نحن منتظرينَ قدومَ اليوم و سيكونُ أولادنا في مسيرةِ الرباط من بَعدِنا أيضا، من يرى الكثافةَ السكانيةَ المتزايده في الأردن يُدرك أنهُ من كلِ صوبٍ و مكانٍ مازالَ الحشدُ مستمراً في هذا البلدِ لليومِ المنتظر، التقيتُ منذ أعوامٍ بعددٍ من السوريين الذي هُجِروا إلى الأردن و سمعتُ منهم انها ايامٌ او أشهرٌ و سيعودون، تذكرت أجدادي الذين أَتَوا من بلادِ ما وراءَ النهر منذ مايقارب المئة عام و مازلنا على العهدِ كما علَمَنا أجدادُنا اننا في رباطٍ مستمر، هذه أرضُ الأردن شرقيُ النهرِ يجتمعُ فيها الشعوب و القبائل مع العشائر الأردنية الأصيلة ليكونوا أروعَ نسيج مجتمع، تُوحِدُهم أولى القبلتين بقلوبهم المخلصة للأراضي المقدسة و للمسجد الأقصى المبارك.

العائلةُ الأردنيةُ الواحدة أشبه بعائلةِ الأنصار عندَ قدومِ المهاجرين، و مازالوا يفتحون بيتَهم كرماً و ضيافةً لكلِ مرابطٍ جديد، يتقاسمون معهم لقمةَ العيشِ متمسكينَ بجيشهم العربي  و بقيادةٍ هاشميةٍ من نسل الرسول صلى الله عليه وسلم، و مدركينَ حجمَ الضغطِ الذي تمر به البلاد اقتصادياً و سياسياً و إقليمياً بحُكم الموقع الجغرافي و صابرين بأنفسٍ عزيزة، جميعهم مؤمنون بقضاء الله و ملتفون حولَ قيادةٍ هاشميةٍ حكيمة لهذا البلد، و رغم كل الضغوط التي يمر ُ بها الوطن إلا أن السفينةَ آمنةٌ بحكمةِ قائِدها، و الصبرُ صفةُ أهلها.

Khaberni Banner Khaberni Banner