Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

رئيسة وزراء نيوزيلندا مذعورة!

رئيسة وزراء نيوزيلندا مذعورة!

 قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا "جاسيندا أرديرن"، الثلاثاء، إنها شعرت بالذعر لوفاة الأمريكي الأسود "جورج فلويد"، ورحبت باحتجاجات التضامن السلمية في بلادها لكن أشارت إلى أن المحتجين استهانوا بقواعد التباعد الاجتماعي . 

وشارك ألوف النيوزيلنديين في مسيرة سلمية يوم الإثنين في إطار احتجاجات في الولايات المتحدة وفي أنحاء مختلفة من العالم تشجب الطريقة التي مات بها "فلويد" بعدما جثم شرطي بركبته على عنقه الأسبوع الماضي .

"أعتقد أنني أقف مع كل من يشعرون بالذعر بسبب ما رأيناه بحسب ما ورد ل لقناة (تي.في.إن.زد) في مقابلة .

وأضافت في إشارة إلى قيود التباعد الاجتماعي في التجمعات الكبيرة "لا أريد وقف الاحتجاجات السلمية ... لكن القواعد مفروضة لحماية الشعب .

ويصف بعض الأنصار الليبراليين "أرديرن" بأنها "مناهضة لترامب" وتدافع عن قضايا مثل العدالة الاجتماعية والتعددية والمساواة

ونالت "أرديرن" ثناء عالميا لتعاملها مع أسوأ حادثة إطلاق نار في نيوزيلندا عندما قتل مسلح من المؤمنين بتفوق العرق الأبيض 51 مسلما في مسجدين بكرايستشيرش يوم 15 آذار  2019.

وقالت "أرديرن" إن تعامل بلادها مع هذا الهجوم أوضح أن شعب نيوزيلندا ينبذ العنصرية والكراهية

وقالت خلال المقابلة "ويعني هذا أيضا أننا ننبذهما كدولة أينما رأيناهما في العالم" وأضافت أنها تتفهم شعور المحتجين .

ولم تسجل نيوزيلندا أي حالة إصابة بفيروس كورونا خلال الأيام العشرة الماضية وهي على مشارف القضاء على الفيروس محليا، وتخضع البلاد لإغلاق شامل منذ قرابة سبعة أسابيع . 

وقالت "أرديرن" إنه قد يتم رفع جميع القيود الأسبوع المقبل حيث تعتزم مراجعتها في الثامن من حزيران قبل الموعد المحدد في 22 حزيران. ويتزايد الضغط من الشعب وزعماء الأحزاب لتخفيف القيود .

Khaberni Banner