الرئيسية/ميادين رياضية
Khaberni Banner Khaberni Banner

دوري الابطال ومواجهات من العيار الثقيل

دوري الابطال ومواجهات من العيار الثقيل
قرعة دوري الابطال

خبرني – اسفرت قرعة ابطال اوروبا لكرة القدم التي سحبت الجمعة في مدينة نيون السويسرية عن مواجهة انجليزية خالصة بين ارسنال متصدر الدوري المحلي وليفربول، فيما ضرب روما الايطالي موعدا ثأريا مع الفريق الانجليزي الاخر مانشستر يونايتد. واوقعت القرعة برشلونة الاسباني في مواجهة سهلة نسبيا مع شالكه الالماني، فيما يلعب الفريق الانجليزي الرابع تشيلسي مع فنربخشه الذي اصبح اول فريق تركي يبلغ الدور ربع النهائي منذ عام 2000. وفرضت قرعة الدور قبل النهائي التي سحبت أمس أيضاً مواجهة انجليزية محتملة بين ارسنال او ليفربول مع تشيلسي، فيما يلعب الفائز من مباراة مانشستر يونايتد وروما مع الفائز من مباراة شالكه وبرشلونة، ما يعني ان فريق "الشياطين الحمر" قد يتواجه مع الفريق الكاتالوني في دور الاربعة. وتقام مباريات ذهاب ربع النهائي في الاول والثاني من نيسان المقبل، على ان تقام مباريات الاياب في 8 و9 من الشهر عينه. اما الدور قبل النهائي فسيقام ذهابا في 22 و23 نيسان وايابا في 29 و30 من الشهر عينه، على ان تقام المباراة النهائية في 21 ايار المقبل في العاصمة الروسية موسكو. وسجلت كرة القدم الانجليزية سابقة هذا الموسم بوجود اربعة فرق في الدور ربع النهائي، وهذه المرة الاولى التي يقدم فيها احد البلدان اربعة فرق الى ربع النهائي في المسابقة الاوروبية. وشهدت نسخة العام الماضي التي احرز لقبها ميلان الايطالي، تألق الاندية الانجليزية ايضا، اذ بلغ الدور قبل النهائي كل من ليفربول ومانشستر يونايتد وتشيلسي، وهو الانجاز عينه الذي سطرته الاندية الاسبانية عام 2000عبر ريال مدريد حامل اللقب وفالنسيا وصيفه عامذاك وبرشلونة، والاندية الايطالية في 2003 بواسطة ميلان البطل ويوفنتوس وصيفه وانتر ميلان. وستكون مواجهة ارسنال مع ليفربول الاولى بين الفريقين في هذه المسابقة، وسيحتضن الاول مباراة الذهاب على "ستاد الامارات" وهو يأمل ان يخرج بنتيجة جيدة قبل ان يتسضيف الاخير مباراة الاياب في "انفيلد" الذي شهد تعادل الفريقان 1-1 في المباراة التي جمعتهما في الدوري المحلي هذا الموسم. والمفارقة ان الفريقين اطاحا بقطبي مدينة ميلانو في طريقهما الى الدور ربع النهائي، اذ تخلص ارسنال من ميلان حامل اللقب بالفوز عليه 2-0 في "سان سيرو" في اياب ثمن النهائي بعد ان كانا تعادلا ذهابا، فيما تغلب ليفربول على انتر ميلان ذهابا وايابا 2-0 و1-0 على التوالي. وتشكل مسابقة دوري ابطال اوروبا الفرصة الوحيدة لمدرب ليفربول الاسباني رافايل بينيتيز للخروج من الموسم الحالي بلقب سيكون السادس للفريق الانجليزي في المسابقة الاوروبية في حال تمكن الظفر به. ويعاني ليفربول في الدوري المحلي هذا الموسم، الا انه استعاد شيئا من عافيته في المراحل الاخيرة لكنه يتخلف بفارق 10 نقاط عن ارسنال المتصدر، وفي حال خروج الاخير من هذه المواجهة فائزا قد يؤدي هذا الامر على الارجح الى اقالة بينيتيز من منصبه. ويعول بينيتيز بشكل اساسي في هذه المواجهة كغيرها من المباريات على مواطنه الهداف فرناندو توريس الذي اطلق رصاصة الرحمة على انتر ميلان في مباراة الاياب التي اقيمت الثلاثاء ، اضافة الى القائد ستيفن جيرارد، في حين ان مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينجر يعتمد على تشكيلة شابة عاد اليها مؤخرا النجم الهولندي روبن فان بيرسي الذي سيشكل قوة ضاربة في خط المقدمة الى جانب التوجولي ايمانويل اديبايور ومن خلفهما الاسباني فرانسيسك فابريجاس والبيلاروسي الكسندر هليب. ويأمل فينجر ان يخرج فريقه من دائرة التعادلات التي يحققها في الدوري المحلي في الفترة الاخيرة (3 على التوالي) كي يحافظ على صدارة الدوري والدخول الى مواجهة "ستاد الامارات" وهو في موقع جيد للمنافسة على الثنائية التي يسعى اليها ايضا منافسه مانشستر يونايتد الذي سيحل ضيفا على روما في الملعب الاولمبي ذهابا في مواجهة تحمل نكهة ثأرية بالنسبة للفريق الايطالي الذي يأمل ان يوجه لفريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرجسون الصفعة ذاتها التي تلقاها من "الشياطين الحمر" الموسم الماضي عندما اخرجه الاخير من الدور ذاته بعدما قسى عليه في لقاء الاياب (7-1). يذكر ان روما كان اطاح بريال مدريد حامل الرقم القياسي من حيث عدد الالقاب (9) عندما فاز عليه ذهابا وايابا في الدور ثمن النهائي، فيما تعادل مانشستر مع ليون الفرنسي ذهابا وفاز عليه ايابا. اما بالنسبة للفريق الانجليزي الرابع تشيلسي فتبدو مهمته اسهل من مواطنيه حيث يحل في الذهاب ضيفا على فنربخشه في مباراة يأمل من خلالها ان يخرج متعادلا على اقل تقدير قبل ان يستقبل مباراة الاياب في "ستانفورد بريدج". ويبدو تشيلسي في صحة جيدة مؤخرا رغم خروجه من مسابقة الكأس المحلية كما هي حال مانشستر يونايتد، اذ دخل في دائرة الصراع على اللقب المحلي بعد فوزه الكبير على دربي كاونتي 6-1 الاربعاء الماضي، ليصبح الفارق الذي يفصله عن ارسنال 5 نقاط فقط وعن مانشستر 3 نقاط. وستكون هذه المواجهة الاولى بين تشيلسي الذي وصل الموسم الماضي الى قبل النهائي قبل ان يخرج على يد ليفربول كما كان الحال موسم 2004-2005 وامام الاخير ايضا، وفنربخشه الذي اصبح اول فريق تركي يبلغ ربع النهائي منذ 2000. اما بالنسبة لبرشلونة، بطل 1992 و2006، فهو يخوض اختبارا مشابها لتشيلسي امام فريق الماني يلتقيه للمرة الاولى في هذه المسابقة. ولا تبدو مهمة برشلونة صعبة للغاية امام شالكه الذي يستضيف مباراة الذهاب، خصوصا في ظل وجود ترسانة من نجوم العيار الثقيل على رأسهم الثلاثي البرازيلي رونالدينيو والكاميروني صامويل ايتو والفرنسي تييري هنري، في حين تبدو حظوظ النجم الارجنتيني ليونيل ميسي في المشاركة مع الفريق الكاتالوني ضئيلة جدا بسبب الاصابة التي تعرض لها امام سلتيك الاسكتلندي في اياب الدور السابق (1-0). وكالات
Khaberni Banner
Khaberni Banner