Khaberni Banner Khaberni Banner

دراسة: الفياجرا قد تنقذ مرضى كورونا

 دراسة: الفياجرا قد تنقذ مرضى كورونا

خبرني - وسط تفاقم أزمة كورونا، يبحث العالم عن علاج للفيروس، ومع تركيز العلماء جهودهم للتوصل إلى علاج فعال، يرى باحثون أن الفياجرا تفتح باب الأمل لعلاج المصابين بالفيروس بفضل مكوناتها.

كشف فريق علماء من الولايات المتحدة و3 دول أوروبية، أن غاز أكسيد النيتريك الذي يدخل في تصنيع الفياجرا، يمكنه أن يساعد في محاربة فيروس كورونا المستجد ”كوفيد-19″، والذي عادة ما يهاجم الرئتين.

وحسبما جاء في صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يساعد غاز أكسيد النيتريك في الأساس على تمدد الأوعية الدموية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة كمية الأكسجين المتدفقة في جميع أنحاء الجسم، كما يستخدم لعلاج الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من عيوب في القلب.

ويرى الخبراء أن الفياجرا قد توفر الأكسجين للأوعية الدموية التي تحتاجه في الرئتين، وتجنب المرضى الاعتماد على أجهزة التنفس الصناعي.

ووجد الفريق أن للغاز خصائص مضادة للفيروسات، حيث سبق أن أثبتت فعاليته أثناء اختباره على بعض مرضى جائحة عامي 2002-2003 بفيروس سارس، وهو أحد أنواع الفيروسات التاجية.

وتعمل الدراسة الجديدة على تجربة غاز الفياجرا على عدة حالات خفيفة ومعتدلة مصابة بفيروس كورونا مستجد، ويتم إجراؤها في ولايات ماساتشوستس وألاباما ولويزيانا الأمريكية، بالإضافة إلى النمسا وإيطاليا والسويد.

كما تتضمن الدراسة اختبار غاز الفياحرا على العاملين في مجال الرعاية الصحية والذين يتعاملون بشكل روتيني مع مرضى الفيروس.

ويأمل الباحثون في أن يقضي الغاز على الفيروس ويخفف من تضررالرئتين، مع تقليل عدد المرضى الذين يحتاجون إلى استخدام جهاز التنفس الصناعي.

وعن إمكانية مساعدة الفياجرا في محاربة كورونا، قال البروفيسور ”لورينزو بيرا“، إخصائي الرعاية الحرجة في مستشفى ماساتشوستس العام وقائد الدراسة الجديدة: ”إنه عقار رائع ومخاطره محدودة“.

 

وأضاف الدكتور ”كيث سكوت“، أستاذ طب الأطفال والجراحة والطب في جامعة ولاية لويزيانا: ”لدينا ثقة كبيرة في أن هذا العقار سيغير الآثار المدمرة للفيروس، ومع إثبات فعالية العقار، ستكون إمكانية توفيره على مستوى العالم فورية، خاصة أن هذا الغاز حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء FDA“.

Khaberni Banner