الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

خماسينية الشتاء السعود

خماسينية الشتاء السعود

يحكى أن شابًا يدعى "سعد" كان راعيا و قد عزم على السفر وكان يومًا دافئًا من أيام فصل الشتاء (كما حدث هذه السنه 2018 بداية شهر شباط و الدفئ الذي صاحبها حيث وصلت دراجات الحرارة إلى ما يقارب 25 درجة مئوية) ، وقد نصحه والده و كبار أهل قريته بأن يحمل معه ما يدفئ به نفسه من البرد سواء من الفراء أو الحطب، إلّا أن سعداً تجاهل النصيحة ولم يستمع إلى قولهم و نصائحهم، و أخذ ناقته و الخراف و بدأ مشواره بالرعي و توجه خارج قريته..

فاجأ الجو "سعد" في منتصف الطريق، حيث أصبح الجو شديد البرودة فهطلت الأمطار الغزيرة والثلوج، ولم يكن أمام سعد سوى أن يذبح ناقته التي يملكها ليحتمي بأحشائها من شدة البرد..

لذلك أطلق على الفترة من 1 شباط إلى 22 آذار بفترة ( السعود) كناية للراعي سعد و قصته.

و تبدأ فترة السعود بـ "سعد الدابح" و تمتد كل فترة من السعود إلى إثنى عشر يوما و نصف اليوم، و سميت فترة "سعد الدابح" كناية عن شدة البرد حيث تنتهي بيوم 13 شباط.

تليها فترة "سعد ابلع"  التي أكل بها سعد من لحم ناقته التي ذبحها، و سميت بذلك كناية عن أن الأرض تبتلع مياه الأمطار بسرعه، و تمتد هذه الفترة من 13 شباط و لغاية 25 شباط.

و تليها فترة "سعد السعود" حيث أشرقت الشمس بتلك الفترة بعد العاصفة و فرح سعد لنجاته، و سميت بذلك لأن الماء يمشي في عود الزرع و تمتد هذه الفترة من 26 شباط و لغاية 10 آذار.

"سعد الخبايا" و هي آخر مراحل خماسينية الشتاء حيث تبدأ به الأفاعي و غيرها من الحيوانات التي كانت بفترة السبات الشتوي بالخروج من الأرض، و تتفل بها الصبايا نظرا للجو الرائع المعتدل بهذه الفترة، و تمتد فترة سعد الخبايا من 10 آذار و لغاية 22 آذار و هنا يبدأ الإعتدال الربيعي و يحتفل به في بعض البلدان بعيد النيروز، و يتساوى به طول الليل مع طول النهار.

قصة من الموروث الشعبي القديم.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner