الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner

خريجو العلوم السياسية يطالبون بوظائف

خريجو العلوم السياسية يطالبون بوظائف
تعبيرية

خبرني - وجه 43 شخصا، من خريجي تخصص العلوم السياسية في الجامعات الأردنية، بيانا إلى مجلس الوزراء، طالبوا فيه بحل إشكالية المتعطلين عن العمل في تخصصهم.

وبحسب البيان، الذي وصل "خبرني" نسخة منه، بعث الخريجون، عملا بأحكام الدستور الأردني، بيانا إلى مجلس الوزراء، صاحب الولاية العامة من الناحية الدستورية، يهدف إلى حل إشكالية العاطلين عن العمل لا سيما دارسي تخصص العلوم السياسية.

وتاليا نص البيان:

"بيان موجه الى مجلس الوزراء من خريجي تخصص العلوم السياسية في الجامعات الأردنية

نظرا لمتطلبات ومقتضيات المرحلة الراهنة التي تعيشها البلاد من أقصى الشمال إلى الجنوب, وما يعانيه شباب الأردن من تحديات جسام كان سببها سياسات حكومية متعاقبة منذ تأسيس الإمارة؛ أفضت إلى نتائج كارثية أبرزها؛ زيادة معدلات الفقر والبطالة بين شباب الأردن، وتدمير الاقتصاد الوطني الاردني، والعبث بالهوية الأردنية ، وانتشار حالات اليأس والإحباط بين جيل الشباب نتيجة سياسات حكومية ممهنجة دأبت  بكل تخطيط وتنظيم وتنفيذ إلى تعيين الشخص غير المناسب في المكان  المناسب كان الباعث عليه تدمير البلاد والعباد وإنتاج هوية وطنية يتم تفصيل مقاساتها بما يلائم أصحاب المعالي والفخامة والسعادة.

واستنادا لما سبق، وعملا بأحكام الدستور الاردني فإننا نبعث بهذا البيان إلى مجلس الوزراء صاحب الولاية العامة من الناحية الدستورية على مصير البلاد والعباد والذي يهدف إلى حل إشكالية العاطلين عن العمل لا سيما دارسي تخصص العلوم السياسية، فمنذ نشأة ديوان الخدمة المدنية لم يتم الإعلان عن أي شاغر لدارسي هذا التخصص بشكل عادل وواضح حيث يتم تعيين أبناء الذوات في أماكن كان الأجدر أن تتم عمليات التعيين فيها بشكل عادل وواضح ومحدد من خلال ديوان الخدمة المدنية بما يحقق الوصف الوظيفي لشاغلي هذه الوظائف.

فليس أمامنا كدارسي تخصص العلوم السياسية المزيد من الوقت اذا ماتم انصافنا وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بين أبناء الوطن الواحد في إشغال الوظائف العامة في الدولة، وعليه فأننا نؤكد حرصنا على تحقيق مطالبنا وحقوقنا في أسرع وقت آملين منكم الاستجابة لهذه المطالب على النحو التالي وفي حال لم يتم الاستجابة لحقوقنا المسلوبة فإن خيارتنا المستقبلية ستكون واسعة :

اولا: أن يتم شغل وظائف المناصب العليا  في مؤسسات الدولة لدارسي تخصص العلوم السياسية من ذوي الكفاءة تحقيقا للوصف الوظيفي لهذا التخصص، حيث يمتلك دارسوا هذا التخصص القدرة العلمية والعملية على إدارة شؤون الدولة ومؤسساتها الرسمية بما يحقق أكبر قدرا ممكن من المكاسب مع أقل قدرا من الخسائر حيث يعد ذلك هو أبرز محاور تخصص هذا العلم .

ثانيا: أن يتم الإعلان عن تلك الوظائف من خلال ديوان الخدمة المدنية بعد تحديد مجالات العمل لهذا التخصص ضمن بطاقة وصف وظيفي  بشكل واضح وعادل بحيث يتسنى لخريجي تخصص العلوم السياسية المنافسة على شغل الوظائف التي حرموا منها منذ تأسيس الإمارة وكانت تتم هذه الوظائف بصورة تتجاوز كافة المعايير النوعية التي تخدم المصالح العليا للبلاد وكأنما أصبح هناك عرفاً سائداً أن أبناء الذوات هم الأقدر منا على خدمة الدولة بكافة مؤسساتها علما أن إدارتهم للمرحلة السياسية السابقة في عمر البلاد كانت سببا مفضيا الى النتائج الكارثية التي أشير إليها في ديباجة هذا البيان.

ثالثا: نؤكد أننا في دولة لديها المزيد من الخيارات المتاحة للخروج من الازمات التي نعاني منها جميعا، وهذا يتطلب وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، فالتاريخ السياسي  لشعبنا الاردني العظيم منذ أن وجدت هذه المعمورة خير برهان على ذلك، وعليه فليس أمامنا الكثير من الوقت لإصلاح ما يمكن إصلاحه وإلا فإن خيارتنا حينئذ ستكون واسعة ومفتوحة فالأردن هو أول الاوطان وآخر المنافي".

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner