الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

خروج ثلث العمالة الأردنية من المناطق المؤهلة

خروج ثلث العمالة الأردنية من المناطق المؤهلة

خبرني - تراجعت العمالة المحلية أمام العمالة الوافدة في المناطق الصناعية المؤهلة العام الماضي بنسبة 33 بالمائة من النسبة الكلية فيما شكلت نسبة العمالة الوافدة من الجنسيات ( البنغالية والصينية والهندية والسيرلانكية)67 بالمائة. وبلغ عدد العمال الاردنيين الذين وجدوا فرص عمل لهم في تلك المناطق العام الماضي (15175) عاملا مقابل (36883) عاملا وافدا ـ بحسب دراسة علمية اجرتها الباحثة خولة عبد الحميد الحسن وحصلت بموجبها على درجة الماجستير في ادارة الاعمال من كلية العلوم الادارية والمالية في جامعة الشرق الاوسط للدراسات العليا . وبينت الدراسة ان أعداد الأردنيين العاملين في المناطق الصناعية المؤهلة تراجع عام (2006) بواقع (1277) عاملا وعاملة في الفترة ما بين بداية العام ونهايته بينما بلغ عدد العمال الأردنيين الذين تركوا عملهم في المناطق الصناعية المؤهلة (931) عاملا وعاملة خلال الأشهر الست الأولى من العام الماضي 2007 رغم وجود (3555) فرصة عمل متوفرة . وأشارت الدراسة الى ان نسبة العمالة الاردنية وصلت الى 33 بالمائة من النسبة الكلية بينما بلغت نسبة العمالة الوافدة لا سيما من الجنسيات ( البنغالية والصينية والهندية و السيرلانكية ) (67) بالمائة . وأكدت الدراسة ضرورة تحسين ظروف العمل في المناطق الصناعية المؤهلة وزيادة فرق التفتيش الميداني لضبط ومعاقبة المخالفين لقانون العمل والاقامة والسلامة الصحية والمهنية . ودعت الى وضع قيود على استقدام العمالة الوافدة ضمن خطة لا تؤثر على عمل الشركات بهدف الاحلال التدريجي للعمالة الاردنية في الوقت الذي دعت فيه الى تدريب وتاهيل العمال الاردنيين بما يتناسب مع فرص العمل المتوفرة وخاصة في قطاع الالبسة والمنسوجات. وعن اهم اسباب عزوف الشباب والعمال الأردنيين عن العمل اشارت الى تدني الأجور والتزام غالبية المصانع بالحد الأدنى للأجور وساعات العمل الطويلة بالاضافة الى عدم شعور العامل بالأمان الوظيفي وإمكانية الاستغناء عن خدماته في أي وقت فضلا عن بعد المسافة بين موقع السكن والمناطق الصناعية المؤهلة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا)
Khaberni Banner
Khaberni Banner